مدير عام قناة حنبعل: حادثة قطع البث بالقوة العامة يدخل في إطار المؤامرة على القناة

مدير عام قناة حنبعل: حادثة قطع البث بالقوة العامة يدخل في إطار المؤامرة على القناة

تحدث زهير القمبري المدير العام لقناة حنبعل في تصريح لإذاعة موزاييك أف أم عن وجود مؤامرة تعلقت بحادثة قطع البث عن القناة أمس بالقوة العامة، معتبرا أنها دبرت بشكل مباشر ولم تكن عملية عقلة عادية.

واستنكر زهير القمبري طريقة التنفيذ، قائلا ” لقد حضرت عدل تنفيذ مرافقة بالقوة العامة وبخبير في حدود السابعة صباحا وتحولوا مباشرة إلى آخر نقطة في مقر القناة وهي قاعة البث أين تم اقتلاع المعدات بحقد عنيف وإتلافها”.

[ads2]

وأقر بأن الخسائر المادية والتقنية تقدر بالمليارات (تتراوح بين 2 و3 مليارات وفق تقديره) وأن الخبير الذي حل على عين المكان ليس مختصا في المجال المطلوب وعمل سابقا في القناة قبل أن يتم طرده.

وأوضح أن القضية مرفوعة من قبل نجل العربي نصرة وتتعلق بديون متخلدة بذمة القناة لفائدته، مضيفا “الملف قديم ويتعلق بشركة توني برود، وموضوع القضية في مرحلة التعقيب.. ونحن نرحب بما سيقره القضاء لكن تم استهداف مكان معين دون غيره “.

[ads2]

وأشار  المدير العام إلى أن القناة استأنفت البث ولم تتمكن من استرجاع نسقها العادي بسبب إتلاف العديد من المعدات، وأنه تم رفع قضية عدلية في الغرض، مضيفا ” هناك إشكال قانوني اعتمدنا عليه وتحصلنا على إلغاء العقلة وقدمنا لعدل التنفيذ حججنا قبل التنفيذ إلا أنها رفضت”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: