مرسل الكسيبي : أسئلة محرجة أطرحها على الرئيس والحكومة : أي ذكاء هذا نزل بالارهاب ؟!

أتمنى أن يكون هناك رئيس أو وزير أو مسؤول وطني بارز يطرح أسئلة حول توقيت استهداف رجال الحرس الوطني أو رجال الجيش الوطني في مناسبات سابقة …
أقسم بالله ثلاثا بأن موضوع الارهاب في تونس ليس بعيدا من حيث التوقيت والأهداف والجهات المستهدفة عن مسار يريد افشال المسار الانتقالي…
فسبحان الله في الارهاب حين يسير في ركاب خدمة اليسار الاستئصالي ! , وسبحان الله في الارهاب حين يتخذ مسارا موازيا لمكابدات استعادة السلطة وسرقة الثورة من قبل التجمع المنحل…
وسبحان الله في الإرهاب حين يصمت زمن بن علي الديكتاتور الفاسد القامع لهوية الشعب وأشواقه نحو وسطية الإسلام والحرية , ثم تراه يستيقظ مهووسا مهتبلا السلاح زمن الثورة والاعتدال واقتراب التصديق على الدستور والذهاب نحو الشاطئ الانتخابي…!
سبحان الله حين يسير الجميع وراء اسطوانة مشروخة كررها بن علي 23 سنة ليحكمنا بالحديد والنار , وليحول الدولة الى وجهة بوليسية تصادر الكرامة والحرية , ثم ترى مسؤولين فوضهم الشعب والثوار بموجب الانتخاب يعجزون عن طرح الأسئلة المحرجة ولاأقول مصارحة الشعب بماأراه سيقود مجددا الى زرع أنياب الدولة البوليسية…!
نعم ثمة في تونس ارهاب , ولكنه ارهاب غير طبيعي أو تقليدي , انه ارهاب يتغذى من حرص الدولة العميقة على اجهاض الثورة وعودة تونس الى المربع الأول حيث إقصاء التيار الإسلامي وإفشال تجربة الاعتدال واإلغاء تصالح الدولة مع الديمقراطية والإسلام …!

مرسل الكسيبي – مساء 23 أكتوبر 2013

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: