مرسل الكسيبي :الشمعة التونسية ليست وحيدة في ربيع عربي

قرأت مقال الشيخ راشد الغنوشي المنشور يوم أمس السبت 12 أكتوبر 2013 بجريدة الصريح التونسية وقد حصل لدي الانطباع بأن النهضة تسير الآن في الاتجاه السليم مراعية في ذلك تعقيدات الوضع الداخلي وقوى الردة فيه والوضع الاقليمي وماطرأ عليه من هزات استهدفت مسار الربيع العربي…
الثورة التونسية لن تبقى شمعة وحيدة في مسار الربيع بل ستصحبها شموع أخرى بمشيئة الله , فصمود الشعب المصري في مواجهة غدر وسفح الفريق السيسي أعتبره فوانيس مبهرة بل هالة من النور في مسار الربيع …وصمود حزب العدالة والتنمية في المغرب في مواجهة مكائد اليسار وحفاظه على الاستقرار يشكل لافت يعد انتصارا لهذا الربيع …
هناك مكابدات في ليبيا برغم حساسية الوضع الأمني والشمعة مازالت تضيء بقوة الكهرباء هناك…
هناك وضع مؤلم في سوريا بل مأساوي وهذا صحيح , وربما يلوح في الأفق التفاف سعودي على الثورة اليمنية….لكن المقاومة مستمرة والحراك شديد وتبدو دول الريع البترولي الفاسد في حالة جنونية من الارتباك..
لن يتحول الربيع الى خريف أو شتاء في كامل دول المنطقة …, اذ ثمة ارادة شعوب وعزيمة من حديد , وصمود شعب مصر في وجه نازية السيسي سينتهي بحول الله بتغيير تاريخ المنطقة بالكامل …
ليست للديكتاتورية دماء جديدة تضخها من نبض الشعوب وانما فقط نفخ خارجي وتعطيل مؤقت في الوضع الداخلي , فقد افتضح الطابور الخامس وبات في عزلة يثبتها تخلي الشارع عنه ( مثال الفشل الذريع لليسار التونسي وفشله في تجييش الشارع وتخلي الشارع المصري عن اسناده للعساكر )…
اذا لاخوف على الشمعة التونسية بمشيئة الله ولاخوف على كثير من الشموع والفوانيس والمحطات الكهربائية…, فارادة الشعوب من ارادة الله , وارادة الله لن تقهر…!
مرسل الكسيبي – 8 ذي الحجة 1434 ه

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: