مرصد الحقوق والحريات: تلقينا شهادات من مواطنين منعوا من العلاج في المستشفى العسكري بسبب لحاهم

مرصد الحقوق والحريات: تلقينا شهادات من مواطنين منعوا من العلاج في المستشفى العسكري بسبب لحاهم

أفاد مرصد الحقوق والحريات بتونس أمس الثلاثاء 15 سبتمبر 2015  أنه تلقى شهادات من مواطنين منعوا  من زيارة ذويهم المرضى أو تلقيهم علاجا بالمستشفى العسكري بسبب لحاهم.

ومن بين هذه الشهادات شهادة المواطن حمدي المثلوثي الذي أفاد أنه قد تم منعه يوم الجمعة 31 جويلية 2015 من إجراء فحوصات طبية دقيقة كانت قد طلبت منه بناءا على توجيهات و موعد مسبق مقترح من طبيبه المباشر بمستشفى شارل نيكول لكن طلبمنه المغادرة وحلق لحيته حتى يمكن من إجراء الفحوصات اللازمة .

كما تلقى المرصد شهادة المواطن خليفة الصياري الذي منع يوم السبت 5 سبتمبر 2015 من دخول المستشفى رغم موعد مسبق مع أحد الأطباء , و كان من المفترض أن يباشر علاج إبنه الذي لم يتجاوز السنة الثانية من عمره , هذا و قد أصر الجنود المكلفين بالحراسة على منعه رغم طلب الطبيب السماح له بالدخول , مؤكدين أن سبب منعه هو ” لباسه الطائفي ” و تحديدا اللحية .

وأفاد المرصد أنه قام بمراسة الجهات المسؤولة منذ أكثر من شهر دون أن يتلقى أي رد أو توضيح حول ملابسات الحادثة

وقد ندد المرصد بهذا بالصمت المريب للسلط الرسمية المدعوة إلى تدخل حازم و عاجل من أجل إيقاف هذه التجاوزات الخطيرة و المساواة بين المواطنين و تمكينهم من حقوقهم الأساسية دون تمييز.

كما ندد المرصد بالتجاوز الخطير الذي يقوم به المستشفى العسكري و المخالف للأعراف المهنية والمواثيق الدولية والدستور الذي أكد في فصله الثامن و الثلاثين أن ” الصحة حق لكل إنسان ” وأن الدولة تضمن ” الوقاية والرعاية الصحية لكل مواطن ” كما شدد الفصل الخامس عشر على أن “الإدارة العمومية تنظم وتعمل وفق مبادئ الحياد والمساواة”كما أن حرية المعتقد واللباس مكفولة بالدستور والمواثيق الدولية

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: