مركز صنعاء الحقوقي:لم يسبق لليمن ان شهد حجم الجرائم التي ترتكبها جماعة الحوثي الشيعية

استنكر مركز صنعاء  الحقوقي حملة انتهاكات “غير مسبوقة” بدأها مسلحو جماعة الحوثي والموالون لها من أتباع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قبل يومين، وطالت ناشطين وقيادات حزبية ينتمي غالبيتهم لحزب التجمع اليمني للاصلاح.

وقال المركز في بيان اليوم إن وحدة الرصد في المركز أحصت انتهاكات يومي السبت والأحد تنوعت ما بين اختطافات ومداهمات لمنازل واقتحامات وأعمال نهب لمقار حزبية ومؤسسات مدنية وسكنات طلابية.                                                                [ads1]

وبحسب البيان، فقد توسعت دائرة تلك التجاوزات الإنسانية التي يتصدر قائمة مرتكبيها الحوثيون، لتشمل محافظات غير العاصمة وتمتد إلى محافظات صعدة، والحديدة، وصنعاء، وذمار، وإب.                                                                                             [ads1]

وبلغ إجمالي الانتهاكات التي حصل المركز على تفاصيلها أربعمائة انتهاك، وتوزعت على النحو التالي: المختطفون “318 مختطف”، اقتحامات المنازل “26 حالة”، اقتحام مقار مؤسسات وجمعيات ونهبها “33 حالة”، اقتحام مقار للإصلاح “16 حالة”، اقتحام سكنات طلابية “سبع حالات”.                                                                                                                                          [ads1]

وتركزت غالبية الحالات المذكورة في العاصمة صنعاء وخمس محافظات يمنية، حيث بلغت في العاصمة صنعاء: 263 حالة اختطاف و69 حالة اقتحام، بينما في محافظة صعدة: 11 حالة اقتحام وثماني حالات اختطاف، وفي محافظة ذمار: 11 حالة اختطاف وثلاث حالات اقتحام.

وبلغ نصيب محافظة الجديدة ثلاثين حالة اختطاف، ومحافظة صنعاء ثلاث حالات اختطاف، ومحافظة إب حالتي اختطاف.

وقال مركز صنعاء الحقوقي إنه “إذ يدين وبشدة هذه الجرائم التي يرى أن اليمن لم يسبق له أن عهد بمثل حجمها، فإنه يضع هذه الإحصائيات أمام الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي والمنظمات المدنية ومنظمات حقوق الإنسان، من أجل العمل على وقفها أو الحد منها”.                                                                                                                                                   المصدر :الجزيرة نت

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: