مزيد من القتلى في صفوف ميليشيا حزب الله التّابعة لإيران خلال تقدم الثوار في “برج القصب” بسوريا

[ads2]

أحرزت فصائل الثوار تقدماً جديداً في منطقة ﺑﺮﺝ ﺍﻟﻘﺼﺐ في ﺮﻳﻒ ﺍﻟﻼﺫﻗﻴﺔ الشمالي، وسط شن طائرات العدوان الروسي غارات على بلدة “ربيعة”.

وأفاد المكتب الإعلامي لـ”الفرقة الساحلية الأولى” التابعة للجيش السوري الحر بمقتل عدد من عناصر قوات الأسد والميليشيات الشيعية بينهم عناصر من ميليشيا حزب الله اللبناني، خلال تقدم الثوار على محور “ﺑﺮﺝ ﺍﻟﻘﺼﺐ” الواقع على الطريق الدولي بين حلب – اللاذقية.

من جهته أكد مراسل “أورينت” أن ﺍﻟﺜﻮﺍﺭ استهدفوا ﺗﺠﻤﻌﺎً ﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻷﺳﺪ ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﻛﺰﺓ ﻋﻠﻰ ﻗﻤﺔ ﺑﺮﺝ ﺍﻟﻘﺼﺐ بصاﺭﻭﺥ “ﻓﺎﻏﻮﺕ”، الأمر الذي ﺃﺩﻯ إلى ﺘﺪﻣﻴﺮ ﻣﺪﻓﻊ ﺭﺷﺎﺵ 23 ﻭﻣﻘﺘﻞ ﻃﺎﻗﻤﻪ.

كذلك استهدف الثوار مواقع قوات الأسد في بلدة “صلنفة” وقمة النبي يونس بصواريخ الغراد، بينما شنت طائرات العدوان الروسي غارات استهدفت بلدة “ربيعة” وقرية “القرمنية” في اللاذقية.

هذا وتدور معارك كر وفر على عدة محاور من جبلي التركمان والأكراد بريف اللاذقية، حيث تمكن الثوار من التصدي لمحاولات قوات الأسد للوصول إلى الحدود التركية.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: