مساعد رئيس السنغال يرفع علامة رابعة ويؤكد على رفض الانقلاب في مصر

في اطار التحركات السياسية المستمرة لتحالف دعم الشرعية في مصر التقى مساعد رئيس السنغال السيد علي الدين في العاصمة السنغالية داكار بوفد سياسي يضم كلاً من المستشار وليد شرابي الناطق باسم حركة قضاة من أجل مصر والدكتور أمير بسام عضو مجلس الشورى وكذلك الدكتور عز الدين الكومي وكيل لجنة حقوق الانسان بمجلس الشورى ، وقد أكد مساعد الرئيس السنغالي على موقف بلاده الداعم لاستعادة الشرعية في مصر ورفض الانقلاب وطالب بضرورة الافراج عن الرئيس محمد مرسي وكل المعتقلين السياسيين، ومحاسبة كل المسئولين في مصر عن الجرائم التي ارتكبت بحق المصريين خلال الأشهر الماضية والتي تمثل بحق جرائم ضد الانسانية.

شبكة رصد الإخبارية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: