مستثمر عربي يسعى لشراء نادي مرسيليا الفرنسي

أكدت تقارير صحافية فرنسية أن رجل الأعمال السوري الأصل محمد الطراد أعلن رغبته بشراء نادي مرسيليا الفرنسي، بعدما كشفت مالكة النادي مارغاريتا لوي دريفوس عرضا لبيع النادي في ظل تدهور نتائج الفريق في المسابقات الفرنسية.
[ads1]
وصرح الطراد والذي يرأس نادي مونبلييه للرغبي، لقناة “بي اف ام بيزنيس” الفرنسية، أنه يرغب في شراء مرسيليا، خاصة أنه معجب للغاية بجماهير النادي الفرنسي، وأعلن عدم ممانعته من محاولة شراء النادي الذي سبق أن توج عشر مرات بالدوري الفرنسي، ويعاني هذا الموسم حيث يحتل المركز السادس عشر، ويبتعد 5 نقاط عن خطر الهبوط قبل ثلاث مراحل من النهاية.
[ads2]
وكانت دريفوس أعلنت قبل أسبوعين في رسالة إلى الجماهير عرض مرسيليا للبيع: “أتفهّم غضبكم لعدم قدرة أولمبيك مرسيليا على المنافسة، وأبلغكم قراري ببيع النادي إلى أفضل مستثمر ممكن على المدى البعيد. لحظة اختيار المشتري سأبلغ عمدة المدينة والمشجعين بالأمر”.

وقال رجل الأعمال السوري الأصل: “يمكن أن يكون ذلك وسيلة اتصال عظيمة مرسيليا ليست بعيدة عن مونبلييه.

أنا منفتح ولا أضع أهدافا أمامي… لذلك لمَ لا أشتري مرسيليا؟” وأضاف: “إنه ناد جميل مع جمهور رائع حتى عندما لا تكون النتائج جيدة، يبقى الجمهور رائعا”.
[ads1]

وأشار الطراد الذي انتخب أفضل مستثمر عالمي في عام 2015، وهو في المرتبة الـ54 على لائحة أغنياء فرنسا والـ1694 عالميا: “في الوقت الراهن أحاول التركيز على فريق مونبلييه للرغبي وجلب الألقاب إذا أحرز مونبلييه لقب بطولة الرغبي هذه السنة سأنظر في الملف”.

[ads2]
وولد الطراد في سورية في قبيلة من البدو الرحّل، ولم تكن لديه إمكانية الوصول إلى المدرسة والعمل.
نجح في دراسته في الرقة، ثم انتقل إلى فرنسا حيث حصل على الدكتوراه في علم الكومبيوتر، وقاد شركة دولية تحتل الريادة أوروبيا في ميدان السقالات، ودخل قائمة أثرياء العالم من بابها الواسع يمتلك شركات في عدة دول وفي سجله العديد من الروايات .
العربي الجديد

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: