مسيرات احتجاجية بليبيا تنديدا بمسودة ليون واستياء من انحيازه للانقلابي خليفة حفتر

جابت مسيرات احتجاجية، عدّة مدن ليبية، أمس الجمعة، أبرزها كانت بطرابلس و الزاوية و مصراتة و غريان و ذلك تنديدا بمسودة الاتفاق التي قدمها المبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون، و يأتي هذا الحراك في وقت قتل فيه ثلاثة مسعفين بهجوم صاروخي على مركز طبي في مدينة بنغازي وجّهت فيه أصابع الاتّهام إلى عصابات الانقلابي خليفة حفتر.

من جهتهم، رفع المتظاهرون شعارات تطالب الأمم المتحدة بإقالة ليون الذي وصفه المتظاهرون بالمتحيز لأحد طرفي الأزمة في ليبيا في إشارة لخليفة حفتر.

و قد نصت مسودة الاتفاق -التي عرضها ليون على الطرفين المتحاورين, إثر جلسة الحوار التي بدأت منتصف الشهر الماضي في مدينة الصخيرات جنوب العاصمة المغربية الرباط- على فترة انتقالية محددة لا تتجاوز عامين, والإبقاء على السلطة التشريعية بيد مجلس النواب المنحل, وتمديد عمل هيئة صياغة الدستور.

و كان المؤتمر الوطني العام قد وصف مسودة ليون الأسبوع الماضي بالمخيبة للآمال، واعتبر أنها “لم تستند على الحل الموضوعي الشامل والمتوازن في ليبيا”.

و يجدر الذكر أنّ ليون أعلن الأربعاء الماضي أن مسودة الاتفاق التي عرضها على طرفي النزاع في ليبيا لا تزال قابلة للتطوير في جلسات حوار قادمة.

المصدر: وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: