مسيرات مناهضة للإجهاض في واشنطن وباريس تحت شعار “مسيرة من أجل الحياة”

تحت شعار ” مسيرة من أجل الحياة ” خرج الآلاف من الأمريكيين في مسيرات حاشدة بالعاصمة الأميركية، واشنطن، الأربعاء 22 جانفي 2014 تنديدا بعملية الإجهاض
وقد رفع المتظاهرون لا فتات كتبت عليها شعارات من قبيل “لا للإجهاض”، “نحن نحب الأطفال”.

وقال باتري كيلي، الذي تزعم المسيرة، “نحن هنا لإنكار جريمة تتم بحق الإنسانية”،
ومن جانبه دعم بابا الفاتيكان فرانسيس، تلك المسيرة بتدوينة له عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة “تويتر”، أكد فيها أنه يبتهل إلى الله “من أجل احترام الإنسانية جمعاء، ولاسيما من لا يستطيعون حماية أنفسهم”.

هذا وقد تزامنت هذه المسيرة مع الذكرى السنوية لقرار المحكمة العليا الأميركية الصادر في العام الـ1973 والذي أدى إلى تقنين إجراء عمليات الإجهاض في البلاد.

وفي العاصمة الفرنسية باريس خرج الأحد 19 جانفي 2014 حوالي 40 الف متظاهر في “مسيرة من أجل الحياة” من ساحة “دونفير روشيرو” تنديدا بالإجهاض
وشدد المشاركون في المسيرة على ضرورة منع الإجهاض في البلاد أسوة بأسبانيا، وهم يرددون هتافات مناهضة للعمليات التي تتم من هذا النوع، وذلك من قبيل: “لا للإجهاض”، “أنذهب إلى إسبانيا من أجل أن نحمي أطفالنا”.

ويذكر أن الإجهاض قانوني في فرنسا منذ عام 1975 بحيث تستطيع المرأة التخلص من الجنين حتى نهاية الأسبوع الـ 12 من الحمل.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: