مسيرة احتجاجية للمعارضة في البحرين للمطالبة بإصلاحات سياسية في البلاد.

نظم محتجون مسيرة الجمعة غرب العاصمة البحرينية المنامة استجابة لدعوة أطلقتها جماعات المعارضة الرئيسية، وطالب المحتجون بإصلاحات سياسية في البلاد.

وبحسب ما أوردته وكالتا رويترز والصحافة الفرنسية فإن المتظاهرين -الذين حملوا الأعلام البحرينية وملصقات عليها صور معتقلين- رددوا شعارات مناهضة للحكومة، مطالبين بإقالة رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة.

وقال بيان صادر عن المعارضة بقيادة جمعية الوفاق الوطني إن ‘من حق الشعب البحريني -بما في ذلك جميع فصائله- أن يتمكن من التداول السلمي للسلطة’، في إشارة إلى مطالبة المعارضة بملكية دستورية حقيقية مع رئيس وزراء منتخب.

وكانت الحكومة البحرينية -التي وضعت في يوليو/تموز قانونا يحظر كل الاحتجاجات في العاصمة- أحبطت الأسبوع الماضي تجمعا احتجاجيا دعت إليه جماعة معارضة تسمى ‘تمرد’، وهي فصيل جديد اقتبس اسمه من اسم الحركة المصرية التي أسهمت احتجاجاتها في الانقلاب على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

فقد خططت ‘تمرد’ البحرينية لتنظيم احتجاجها أمام السفارة الأميركية، إلا أن الحكومة اتخذت تدابير أمنية مشددة منعت المحتجين من الوصول إلى المكان المحدد، غير أن الشرطة وقفت بعيدا عن المسيرة التي نظمت الجمعة.

وشهدت البحرين -التي تستضيف الأسطول الخامس الأميركي- اضطرابات منذ فبراير/شباط 2011 عندما نظمت جماعات معارضة احتجاجات تطالب بالإصلاح، وقد قتل في هذه الاحتجاجات ثمانون شخصا على الأقل، وفقا للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: