مشايخ السلفية : الحكومة تقرر تفعيل الحرب على الاسلام من جديد

أﺻدر ﻣﺸﺎﺋﺦ من اﻟﺘﯿﺎر اﻟﺴﻠﻔﻲ ﺑﺘﻮﻧﺲ وهم ﻣﺣﻣد ﺧﻠﯾف وأﺑو ﻣﺣﻣد اﻟﺻﻔﺎﻗﺳﻲ وﻣﺣﻣد أﺑو ﺑﻛر ﺑﯿﺎﻧﺎ ﻣﺳﺎء اﻷرﺑﻌﺎء 28 أوت ردّا على اﻟﻨﺪوة اﻟﺼﺤﻔﯿﺔ لوزﯾﺮ اﻟﺪاﺧﻠﯿﺔ عرض فيها أدﻟﺔ وتفاصيل عن ﺗﻮرط أﻧﺼﺎر اﻟﺸﺮﯾﻌﺔ في الأعمال الارهابية بالبلاد، وقال المشائخ في البيان إنّ ما عرض ﺗزوﯾر وﺗدﻟﯾس ﻟﻠﺣﻘﺎﺋق وﺗﺿﻠﯾل ﻟﻠرأي اﻟﻌﺎم وأّنّ “ﺑﻌض ﻣن ﻓﻲ اﻟﺣﻛوﻣﺔ اﻟﯾوم ﺑﺎﻋوا ﺷﺑﺎب اﻟﻣﺳﻠﻣﯾن ﻹرﺿﺎء اﻟﻐرب ﺑﺄﺑﺨﺲ اﻷﺛﻤﺎن ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺑﻌﺾ اﻟﻤﻨﺎﺻﺐ ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻄﺔ وﻗﺪ ﻗﺮّرت اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﻔﻌﯿﻞ اﻟﺤﺮب ﻋﻠﻰ اﻹﺳﻼم ﻣﻦ ﺟﺪﯾﺪ ﺑﺘﻔﻌﯿﻞ ﻗﺎﻧﻮن اﻹرھﺎب وﺷﯾطﻧﺔ اﻟدﻋوة واﻟدﻋﺎة”، وذكّر البيان ما تعرّضت له حركة النهضة من ﻧﻔس اﻟﻣﻣﺎرﺳﺎت، وﺷﺪّد اﻟﺒﯿﺎن ﻋﻠﻰ أنّ اﻟﺤﺮب ﻟﯿﺴﺖ ﺿﺪ أﻧﺼﺎر اﻟﺸﺮﯾﻌﺔ ﺑﻞ ﺿﺪ اﻟﺴﻠﻔﯿﯿﻦ ﺟﻤﯿﻌﺎ، وﻣﻦ ﯾظﻦ ﻏﯿﺮ ذﻟﻚ ﻓﮭﻮ واھﻢ ﻟﺬﻟﻚ وﺟﺐ ﻋﺪم اﻟﺘﺒﺮؤ ﻣﻦ أﻧﺼﺎر اﻟﺸﺮﯾﻌﺔ ﺣﺴﺐ اﻟﺒﯿﺎن، وطلب اﻟﻣﺷﯾﺧﺔ من اﻟﻣواطﻧﯾن ” ﻋدم اﻹﻧﺳﯾﺎق وراء ﻣﺎ ﺗروّج ﻟه وزارة اﻟداﺧﻠﯾﺔ وﻋدم اﻟﺗﺑرؤ ﻣن اﺧواﻧﮭم اﻟﺳﺎﻋﯾن إﻟﻰ اﻟدﻋوة الى الدين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: