مشهد يعكس حجم البؤس في تونس: في إفتتاح “قهوة” الندائي بالبحيرة حضور 4 وزراء من الحكومة..و في جنازة الجندي الذي استشهد بجبل سمامة لم يحضر و لو “معتمد”

[ads2]

قال الاعلامي برهان بسيس إنه تلقى رسالة من عائلة الجندي الذي استشهد بجبل سمامة جاء فيها:

الآن وصلتني الرسالة التالية :
“سي برهان نحن أهل وجيران الشهيد محمد امين السبلاوي القاطنين بمدينة عمر المختار معتمدية سيدي حسين الذي استشهد أمس بجبل سمامة وهو رقيب بالجيش التونسي استغربنا من عدم زيارة أي جهاز إعلامي ولا حتئ عمدة المكان ولا معتمد ولا وإلى ولا أي مسؤول. غريبة انسان مات من أجل الوطن ولا مسؤول لا محلي ولا جهوي ولا وطني زاروا العائلة وقدموا علئ الأقل التعازي ونحن نعتبرها حقرة ووصمة عار.”
بعد أن تأكدت من المعلومة أود أن أقول شيئا ما :
أيها الشهداء حاولوا ألا تستشهدوا خارج التوقيت الإداري…اللعنة ما هذا العار ؟؟

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: