مشير المصري: الجندي الصهيوني الأسير لن يكون ضمن شروط التهدئة بل ضمن مفاوضات مرتبطة بالإفراج عن أسرانا

أكد مشير المصري القيادي في حركة حماس ان مقام الجندي الذي اسرته كتائب القسام في عملية نوعية شرق غزة سيكون في مكان آخر غير شروط التهدئة وسيكون في اطار مفاوضات غير مباشرة مرتبطة بالافراج عن الأسرى الفلسطينيين  من سجون الاحتلال الصهيوني
وقال المصري، ان المقاومة اليوم فرضت معادلتها واربكت حساب الاحتلال وغيرت قواعد اللعبة وعلى الاحتلال ان يستجيب لشروط المقاومة وانه اذا استمر في عداونه على غزة ورمالها المتحركة ستوقع مزيد من جنود الاحتلال في قبضة القسام.
وأضاف “ان شعبنا الفلسطيني سطر اليوم ملحمة بطولية من ملاحم الفداء في مواجهة العدو الصهيوني”
وأشار المصري الى ان آسر الجندي شاؤول أرون برقم 6029045 إنما كان مستندا إلى تحضيرات المقاومة والقسام إلى العدو الصهيوني.
وتابع  “لقد حذرنا الاحتلال مسبقا الا يغامر بدخول غزة لان اوحال غزة تنتظره والرمال المتحركة في غزة ستنفض جنوده وان غزة ستتحول مقبرة للغزاة ولكن نتنياهو ابى إلا ان يركب رأسه وها هو يشرب من ذات الكاس والمقاومة تحقق الانتصار بفضل الله وعلى قادة الاحتلال ان يوقفوا عدوانهم عن شعبنا الفلسطيني وان يرفعوا الحصار يلتزموا بشروط المقاومة”

وطالب المصري  الاحتلال الى المسارعة للرضوخ لشروط المقاومة

المصدر :العرب الآن

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: