مشير المصري: المقاومة لديها الكثير مما يمكن أن تفاجئ به الإحتلال

حذر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” مشير المصري من مغبة استمرار الاحتلال في تصعيده ضد الفلسطينيين في قطاع غزة، وأكد أن رقعة الزيت ستتسع باتساع العدوان وأن المقاومة لديها الكثير مما ستفاجئ به الاحتلال.
أوضح المصري في تصريحات لـ “قدس برس”، أن “إسرائيل ستدفع الثمن غاليا في حال فكرت في شن حرب شاملة على قطاع غزة، مشددا على أن حركته “في ميدان الدفاع عن الشعب الفلسطيني بكل الوسائل المتاحة، وإذا وسع العدو دائرة عدوانه ستوسع المقاومة دائرة ردها، وسيدفع الاحتلال ثمنا باهظا لذلك .
.
المقاومة لديها الكثير مما يمكن أن تفاجئ به الاحتلال، وما قدمته المقاومة اليوم هو بداية محدودة تقول للاحتلال بأن تهديداته لن تخيفنا ولن ترهبنا، وأن مقاومتنا له بالمرصاد، وإذا فكر بحرب شاملة فلنرينه الأمرين، وعلى الصهاينة أن يدركوا أن قادتهم يغامرون بهم وأن رقعة الزيت ستتسع”.
ودعا المصري السلطة إلى الانحياز للدم الفلسطيني، وقال: “في معركة الدم لا حديث إلا للصاروخ، والمطلوب من كل الأطراف أن تبرئ ذمتها وتؤكد انحيازها للدم الفلسطيني، وأن يكون لها فهم في معركة الشرف والانتصار الذي تؤكده المقاومة.
المطلوب فلسطينيا وحدة الموقف الوطني وإثبات السلطة انحيازها للشعب من خلال إطلاق يد الشعب الفلسطيني في الضفة للمشاركة في انتفاضة القدس أسوة بانتفاضة الأقصى وتماشيا مع المقاومة في غزة”.
وحث المصري العرب والمسلمين والعالم على تحمل مسؤولياتهم تجاه العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين، وقال: “عربيا وإسلاميا ودوليا المطلوب لجم العدوان الصهيوني وفضح سياسات الاحتلال وإدراك أن العدو هو الغاصب والجلاد وعدم قبول تسويق الاحتلال لنفسه على أنه لا يعتدي على الفلسطينيين، والمطلوب أيضا فتح معبر رفح وإنهاء الحصار بقرار عربي”، على حد تعبيره.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: