مصادر مصرية حول تصريحات الغنوشي باستقبال جماعة الإخوان بتونس: لن نرد على الغنوشي لأنه لا يمثل تونس

أثارت  تصريحات زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي، غضب عدد من السياسيين والمسؤولين في القاهرة، والتي لمح فيها  استعدادا  لاستقبال  عناصر  الإخوان  المصريين في حال طلبهم اللجوء السياسي إلى تونس.

وأفادت مصادر مصرية مسؤولة لـ«الشرق الأوسط» بأنها لن ترد على الغنوشي «لأنه لا يمثل تونس»، وليست له صفة رسمية في الدولة التونسية.

وقد قال الخبير الدستوري عصام الإسلامبولي : “طبقاً لاتفاقية مكافحة الإرهاب التي وقع عليها 18 دولة عربية وإسلامية ومن ضمنها تونس وتركيا وقطر، فإنه لا يحق لهم منح اللجوء السياسي لجماعة الاخوان، لأنها ارتكبت أعمالاً تصنف على أنها إرهابية وهذه الدول ملزمة بتطبيق تلك الاتفاقية”.

ومن جهته وصف  رئيس حزب “الأحرار”مدحت نجيب تصريحات الغنوشي بالهزلية وقال :”الغنوشي يحاول الهروب من القضايا والأزمات والتمرد الذي يواجهه في تونس، ويعطي لنفسه حق التدخأثارل السافر في الشأن المصري، وأن يتحدث عن الاستفتاء التاريخي على الدستور المصري ووصفه بأنه “مأساة ومهزلة”.

وطالب حزب “الأحرار” الحكومة المصرية بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الدبلوماسية والسياسية لمنع الغنوشي ومن يسير على نهجه من التطاول علي مصر.

ومن جانبه علق وزير الخارجية المصري السابق، السفير محمد العرابي، رئيس حزب المؤتمر، لـ«الشرق الأوسط»، قائلا إن تصريحات الغنوشي «غير مستغربة»، كونه أحد فروع جماعة الإخوان” .

وأضاف: أن “مثل هؤلاء الناس أصبحوا  خارج إطار الزمن وأن صريحات الغنوشي بعيدة عن السياسة ولا تنم عن أن هذه الجماعة تستطيع أن تقوم بعمل سياسي أو تحكم دولة”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: