محمد بن زايد

مصدر ديبلوماسي يمني يكشف مساندة الإمارات للحوثيين

 

كشف مصدر دبلوماسي يمني يقيم في الرياض أن دولة الامارات تدعم الحوثيين وحليفهم علي عبد الله صالح في نفس الوقت الذي تشارك فيه مع السعودية في معركة “عاصفة الحزم” التي تستهدف الحوثيين وترمي للاطاحة بهم في اليمن.

وقال المصدر الكبير لـموقع ”أسرار عربية” أن صالح ذاته كان يهذي مؤخراً (قبل ايام) وهو تحت تأثير الكحول، ويقول إن “الامارات تدعمنا وتقصفنا في آن واحد.. كيف هذا؟”.

وبحسب المصدر الدبلوماسي اليمني فان اعتراف صالح جاء خلال جلسة خاصة مؤخراً كان الرجل خلالها ثملاً ويهذي بسبب مخاوفه من الحرب التي تهدد حياته ومستقبله السياسي بالكامل، مشيراً الى أنه غادر اليمن هارباً الى السعودية في أعقاب تلك الجلسة مباشرة بعد أن تأكد بأن صالح والحوثيين يلعبون بالبلاد والعباد في اليمن.

وتأتي المعلومات التي كشفها المصدر الدبلوماسي اليمني لموقع “أسرار عربية” لتفسر اللغز الكبير الذي جاء في البيان الايراني الأخير حول الامارات، حيث استهجنت طهران مشاركة أبوظبي في عملية “عاصفة الحزم”، لكنها لم تستهجن مطلقاً مشاركة قطر والكويت، أو أي من الدول العشرة الأخرى، وهو ما يؤكد بأن ايران مصدومة من المعلومات التي لديها بان الامارات تدعم الحوثيين سراً وتحاربهم في العلن!

كما تأتي هذه المعلومات لتؤكد التقارير السابقة التي نشرها موقع “أسرار عربية” حول دعم الامارات للحوثيين وللرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الذي خان دول الخليج وباعها لايران، وتؤكد أيضاً بأن دولة الامارات تقدم الدعم السري لنظام بشار الأسد، وللنظام الطائفي في العراق.

ويبدو أن السعوديين أدركوا مؤخراً خيانة محمد بن زايد لهم، واستمرار دعمه للحوثيين، حيث أن هذا هو التفسير الوحيد لمنعه من زيارة غرفة عمليات “عاصفة الحزم” عندما زار الرياض قبل أيام، وهي الغرفة التي أتاح السعوديون لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد أن يزورها عندما زار المملكة مؤخراً، وهو ما يؤكد بشكل قاطع بأن الرياض غاضبة من محمد بن زايد بسبب تحالفه مع الحوثيين وتسريبه لموعد الضربة العسكرية.

موقع أسرار عربية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: