مصر:استقالة رئيس الوزراء إبراهيم محلب وتكليف وزير البترول بتشكيل حكومة

مصر:استقالة رئيس الوزراء إبراهيم محلب وتكليف وزير البترول بتشكيل حكومة

 

قدم  رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب، اليوم السبت، استقالة حكومته إلى فائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ، عقب اجتماع طارئ بمقر رئاسة الوزراء.

وقالت الرئاسةالمصرية في بيان اليوم السبت إن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي  كلف وزير البترول  بالحكومة المستقيلة بتشكيل الحكومة الجديدة خلال أسبوع، وذلك بعد قبول استقالة رئيس الوزراء السابق إبراهيم محلب.

وكان بيان سابق قد أكد أن السيسي قبل استقالة حكومة محلب وكلفها بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة. وأكد أن “رئيس الوزراء إبراهيم محلب وضع استقالة حكومته تحت تصرف رئيس الجمهورية، بعد تقديمه تقريرا شاملا عن أداء الحكومة في الفترة الأخيرة، خلال لقاء جمعهما صباح اليوم”.

وتأتي استقالة الحكومة، بعد أيام من القبض على وزير الزراعة صلاح هلال عقب تقديم استقالته، على خلفية اتهامات بقضايا فساد داخل الوزارة، ذكرت تقارير محلية أنها تطال مسؤولين حكوميين ووزراء.

وأدي محلب اليمين القانونية أمام الرئيس المؤقت عدلي منصور في مفتتح شهر مارس 2014، قبل أن يجري أول تعديل وزاري في الشهر نفسه حينما تم تعيين الفريق أول صدقي صبحي وزيرا للدفاع خلفا للسيسي.

واستقال السيسي من منصبه الوزاري يوم 26 مارس  2014، وأعلن عزمه الترشح لرئاسة الجمهورية. ويوم الثالث من جوان 2014، أعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية فوز المشير السيسي برئاسة مصر بنسبة 96.91%.

وعقب تولى السيسي مقاليد الحكم، تقدم محلب باستقالة الحكومة، وكلفه السيسي بتشكيل حكومة جديدة أدت اليمين الدستورية يوم 17 دوان 2014، وتكونت من 34 وزيرا، بينهم 13 وجهاً جديدا، عن حكومته إبان حكم عدلي منصور.

ويذكر أن إبراهيم محلب أدى زيارة إلى تونس   الأسبوع الجاري و قطع  الثلاثاء  8سبتمبر2015مؤتمرا صحفيا مع نظيره التونسي الحبيب الصيد عقب توجيه سؤالا له من قبل الصَّحَفِيُّ بقناة الزيتونة مقداد الماجري   قائلا له “لقد ألقيتم القبض على وزير الزراعة في تهمة فساد بالوزارة، كيف وأنت متهم في قضية الاستيلاء على مقتنيات القصور الرئاسية”، ليغادر بعدها محلب الوزراء المؤتمر”.

وفي مداخلة هاتفية في حصة ستوديو شمس بإذاعة “شمس أف أم” التونسية  قال  الصَّحَفِيُّ المصري بجريدة الأهرام  كارم يحيى أنه تمنى لو أجاب رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب على السؤال الذي طرحه عليه الصَّحَفِيُّ التونسي بقناة الزيتونة مقداد الماجري حول ارتباطه بقضية فسادخاصة وأن مقداد  لم يتجاوز الآداب في طرحه للسؤال ولم يُسيئ إليه.

كما تمنى يحيى لو تم طرح سؤال الصَّحَفِيُّ مقداد الماجري  المرتبط بالفساد من قبل صحفي مصري  مشيرا إلى أن محلب تعود على طرح أسئلة الصحفيين المنافقين ولم يتعود على مواجهة أسئلة كسؤال مقداد.

وأكد  يحيى  أن رئيس وزراء سلطة الانقلاب إبراهيم محلب رجل غير سياسي ولا يليق بمصر وكان مطلوبا في قضية فساد مالي مرتبطة بشركة ” المقالون العرب ”  التي كان يترأس هو  إداراتها  لكنه غادر إلى السعودية ومن ثم تم التغاضي عن إدراج اسمه في لائحة الاتهام عند عودته إلى مصر.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: