مصرع قائد بالجيش العراقي والعشرات من مليشيات الحشد الشعبي بمعارك في الأنبار

لقي قائد بالجيش النظامي في العراق و العشرات من الجنود و مليشيات الحشد الشعبي الداعمة للحكومة مصرعهم في المعارك الدائرة شمال غرب الفلوجة في الأنبار غربي البلاد مع قوات الدولة الإسلامية.

و أفادت مصادر صحفية بمقتل 37 من الجنود و ثمانية من قوات الدولة الإسلامية في هجوم سيطر فيه الدولة على ناظم الثرثار شمال غربي الفلوجة ومقر للجيش في المنطقة.

[ads2]

في حين ذكرت وكالة أعمال المقربة من الدولة الإسلامية أن خمسين عنصرا من الجيش العراقي قتلوا منذ فجر الجمعة في المعارك، و ذلك خلال اقتحام مقاتليالدولة مواقع قرب جسر الناظم.

و في الرمادي مركز محافظة الأنبار، ما زالت المدينة تشهد مواجهات مسلحة، حيث تمكنت القوات الحكومية من استعادة عدد محدود من الأحياء التي تقع وسط المدينة بعد معارك أسفرت عن مقتل العديد من الطرفين.

و في شرقي الفلوجة، تستمر المواجهات المسلحة، بدعمٍ من طائرات التحالف الغربي، بين قوات الدولة و القوات الحكومية، التي تمكنت من التقدم و السيطرة على عدد من البلدات و القرى شمال شرقِ مدينة الكرمة بعد أيامٍ من مواجهاتٍ وصفت بالدامية و العنيفة.

المصدر : وكالة الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: