مصر :إعلام السيسي يتعدى من تحريضه على حماس إلى إثارة أزمة مع المغرب إثر مظاهرات في الرباط نصرة لغزة

يواصل إعلام الانقلاب في مصر بث الفتن والكراهية ضد الدول العربية ويبرهن على حقده وغله تجاه القضية الفلسطينية والمقاومة التي تحقق انتصارات باهرة في العدوان الذي يشنه العدو الصهيوني على قطاع غزة
فقد تكررت دعوات إعلاميين للكيان الصهيوني لضرب حماس وتدميرها وفي ذلك طالبت لميس جابر، زوجة الممثل يحيى الفخراني بإعلان العداء السياسي الصريح لحماس و غلق المعابر إلى أجل غير مسمى
كما طالبت بطرد كل الفلسطينيين من مصر ومصادرة أملاكهم ومتاجرهم والقبض على كل متعاطف، واتهامه بالخيانة العظمى وإلغاء موضوع القضية الفلسطينية من المناهج والإعلام والصحف

ومن جانبها شنت الإعلامية أماني الخياط خلال برنامجها في قناة مملوكة لرجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس هجوما على دولة المغرب إثر مظاهرات في الرباط داعمة لصمود الشعب الفسلطيني والمقاومين في غزة وقالت أن”المغرب يعيش أياما سوداء في ظل حكومة إسلامية، وإن اقتصاد المملكة يعتمد على “الدعارة” كأحد أهم مصادر الدخل، وإن المغرب من أكثر دول العالم إصابة بمرض الإيدز”.

وأضافت أن ” الملك محمد السادس عقد صفقة مع الإسلاميين وسمح لهم بتشكيل الحكومة خوفا من قيام ثورة ضده، وأنه أصبح يتلقى أوامر منخالد مشعل، حيث استجاب لطلبه بخروج مظاهرات في المغرب داعمة لغزة”.
وقد لاقت تصريحات الخياط غضبا من الشعب المغربي ومن شرفاء الشعب المصري وانطلقت حملة ضدها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتعاليق تصفها بأقبح الأوصاف وبهاشتاج بعنوان ” الإعلامية المتصهينة أماني الخياط تسب المغرب”

وفي سعي لتبرير هذه التصريحات اتصل وزير خارجية الانقلاب المصري سامح شكري بنظيره المغربي  مؤكدا له أن العلاقة بين البلدين أعمق من أن تؤثر فيها مثل هذه التصاريح
وفي بيان لها صدر الاثنين 21 جويلية 2014 قالت الخارجية المصرية أن الوزير سامح شكري قال في حديثه مع نظيره المغربي ” لا يجب ولا يتعين السماح بالمساس بهذه العلاقات تحت أي مبرر ” مشددا على ” اعتزازمصر الكامل حكومة وشعبا بقيادة وشعب المملكة المغربية الشقيقة ودورها التاريخي في خدمةة القضايا العربية والإسلامية ”
وقد  تضاربت الاخبار حول طرد  الإعلامية من القناة التي تعمل بها رغم تقديمها اعتذارا قالت فيه : “أقدم اعتذارا واجبا لكل الشعب المغربي الشقيق ولكل عربي لم أوفق في أن أوصل له بشكل واضح أثناء تعليقي على تصريحات مشعل التي أحزنتني بعدما دعا شباب المغرب للجهاد في فلسطين وتحرير الأقصى”.
وتابعت: “أعتذر لجلالة الملك المغربي بسبب زلة اللسان التي نتجت عن حماسي الزائد أثناء اعتراضي على المتاجرين بالدين أيا كانوا حكومات أو شخصيات، أنا أعتذر بشدة”.

هذا وقد انضمت ليبيا لتكون على قائمة الدول التي يشن ضدها الإعلام المصري حملة تشويه وكذب وطالب اعلاميو الانقلاب بشن غارات عليها

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: