مصر : إلغاء مادة التربية الاسلامية وتعويضها بمادة الاخلاق والقيم بعد التشاور مع الكنيسة والأزهر

أعلنت وزارة التربية والتعليم في مصر عن إصدار كتاب القيم والأخلاق وسيدرس في جميع مراحل التعليم بداية من العام الدراسي الجديد 2014 / 2015، وذلك  بعد إلغاء كتاب مادة التربية الإسلامية وتعويضها بمادة الأخلاق والقيم

وقالت مصادرمطلعة أن القرار الجديد جاء بعد مشاورات بين الكنيسة والأزهر الشريف

هذا وقد فسر هذا القرار بأنه نتيجة لما أصبح عليه الشارع المصري من تدن للأخلاق وتزايد في ظاهرة التحرش بالنساء

وقد لاقى هذا التفسير موجة من الاستنكار والسخرية والرفض عبر مواقع التواصل الاجتماعي ورأى المعلقون  في القرار محاربة للإسلام الذي ما جاء رسوله صلى الله عليه وسلم الا ليتمم مكارم الأخلاق

فأي تعارض بين التربية الإسلامية والقيم والأخلاق تساءل أكثر المعلقين على هذا القرار الخبيث؟

ومن جهة أخرى قال محمد السروجى، المتحدث الإعلامى باسم وزارة التربية والتعليم في تصريحات صحفية، إن الوزارة قررت إلغاء جميع القصص المقررة بالمراحل التعليمية بما فيها قصص مادة التربية الدينية الإسلامية الموجودة فى المراحل التعليمية المختلفة.

وأضاف السروجى، أنه سوف يتم تزويد مكتبات المدارس بتلك الكتب للاطلاع عليها والاستفادة منها فقط، مضيفًا أنه بذلك القرار تم إلغاء قصة التربية الدينية بالصف الأول الإعدادى والثانى والثالث بإجمالى عدد كتب 4 ملايين و850 ألف قصة، وقصة الدين بالصف الثانى الثانوى وعددها نحو 400 ألف كتاب

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: