مصر : «المجلس الثوري» يدعو لمحاصرة السلطات المصرية إقتصاديا

دعا المجلس الثوري المصري (الذي اسسه مصريون بالخارج)، الي محاصره السلطات الحاليه اقتصاديه، في الوقت الذي بدا ممثلون عن المجلس تحركات دوليه للتعريف بقضيتهم.

وقالت مها عزام رئيسه المجلس في بيان نشرته وكاله “الاناضول”، ان “مواجهه نظام الانقلاب يجب ان يبدا اقتصاديا، فمصر ليست مملوكه للنخب العسكريه او مجموعات رجال الأعمال، ولكنها ملك لشعبها الاصيل الذي ينشد مستقبل افضل لابنائه قائم علي توفير الحريه والكرامة الإنسانية والعداله الاجتماعيه”.

وقد عرف المجلس نفسه في بيانه التاسيسي بانه “كيانٌ للقوي والافرادِ المصريين في الخارجِ، علي اختلافِ اتجاهاتهم السياسيهِ وانتماءاتهم الفكريه، المتمسكينَ بمبادئِ ثورهِ 25 يناير، والعاملينَ علي تحقيقِ اهدافها، والمناهضينَ لكلِّ صورِ الفسادِ والاستبدادِ والانقلابِ العسكريِّ، وما ترتبَ عليهِ، والرافضينَ لتدخلِ المؤسسهِ العسكريهِ في السياسه، والمؤمنينَ بالشرعيهِ الدستوريهِ، والمتطلعينَ لتاسيسِ دولهٍ مدنيهٍ، تعبيرًا عن ارادهِ الشعبِ وحريتهِ في اختيارِ من يحكمهُ”.

واضافت عزام في بيانها: “من الضروري علي الجميع، مقاطعه كافه الجهات والشركات واصحاب المصالح التي تدعم النظام”.

وتابعت “مستمرون في مقاومتنا للنظام من خلال المقاومه السلميه والرفض الشعبي الشامل علي كل الجبهات في داخل مصر، وكذلك من خلال الضغط الدبلوماسي والسياسي الخارجي، للحفاظ علي هويتنا ومستقبلنا”.

ومضت قائله، “من الواجب علينا السعي لتوحيد الصفوف بين جميع القوي المناهضه للانقلاب، والباب مفتوح امام الجميع بمن فيهم هؤلاء المصريون الشرفاء الذين لم يخرجوا في 25 يناير 2011، لكي يكونوا جزء اصيلا وفاعلا من الموجات الثوريه القادمه ضد السلطه”

المصدر : وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: