مصر : انتهاكات خطيرة في حق المعتقلات الرافضات للانقلاب من بينها فرض اللباس الشفاف و التحرش الجنسي

تتعرض مصريات رافضات للانقلاب العسكري إلى اعتداءات في معتقلهن تتراوح بين نزع الحجاب والضرب والتحرش الجنسي
وقد أفادت حركة ” نساء ضد الانقلاب ” إن السلطة الحالية ألقت القبض علي 200 امرأة خلال شهري ديسمبر وجانفي الماضيين، متهمة وزارة الداخلية بارتكاب انتهاكات ضد المحبوسات

وأشارت الحركة إلي أن “طالبات جامعة الأزهر تصدرن قائمة المحبوسات بنصيب 35 طالبة، فضلا عن اعتقال فتيات قصر قلت أعمارهن عن 15 عاما، وسيدات تجاوزن الـ60 عاما”.

وحسب تقارير الحركة فإن الانتهاكات تبدأ بمرحلة الخطف والاعتقال بعد الاعتداء علي المتظاهرات، بالضرب بالعصى ونزع حجابها أو شدها من شعرها والتحرش بها ولمس أجزاء من جسدها وتقطيع ملابسها”.

وأضاف: “ما أن تطأ المعتقلة القسم وحتى تحقيق النيابة يبدأ تفتيشها ذاتيا، ويتم إجبارها على خلع ملابسها كاملة ولمس أجزاء حساسة في جسدها لإهانتها، ثم ضربها ووضعها في زنازين (عنابر) سيئة”، بحسب التقرير.

وتابع التقرير: “تتواصل الانتهاكات عقب صدور قرار النيابة بالحبس، وترحيل المعتقلات لسجن القناطر، ليتم إجراء كشف الحمل والعذرية على المعتقلات السياسيات بطريقة مهينة وغير آدمية، ووضعهن مع الجنائيات اللاتي يؤذينهن بشتى الوسائل”.
ومن جهتها أفادت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا أنها تلقت شكاوى من أسر 12 طالبة معتقلة
وذكرت الأسر نقلا عن الطالبات المعتقلات تعرضهن للضرب والإهانة ونزع الحجاب والتحرش الجنسي من قبل ضباط وجنود الأمن حال اعتقالهن وعندما تم نقلهن إلى قسم ثاني مدينة نصر تعرضت المعتقلات لكشف العذرية لمرات متعددة كما تعرضن للتعذيب وإلى منعهن من ارتداء ملابس ثقيلة تحفظهن من البرد ولا يسمح لهن إلا بارتداء ملابس خفيفة للغاية تكشف أجسادهن مما يسبب لهن آلاما نفسية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: