مصر: بعد سفير قطر الخارجية المصرية تستدعي القائم بالأعمال الايرانية للاحتجاج

استدعت الخارجية المصرية رئيس بعثة رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة مجتبي أماني لتبلغه إدانة القاهرة التصريحات التي عبرت عن قلق طهران من تزايد ضحايا قمع المظاهرات
وأفاد موقع صحيفة “اليوم السابع” المصرية أن نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون غرب ووسط آسيا أبلغ أماني إدانة القاهرة لتصريحات أدلي بها مؤخراً وأخرى من المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الإيرانية حول الشأن المصري.

وشدد السفير خالد عمران على أن هذه التصريحات مرفوضة شكلاً وموضوعاً، وتعبّر عن عدم إلمام أو تغافل متعمد عن حقيقة الأوضاع في مصر.

وأكد رفض حكومته الكامل لتدخل إيران بالشأن الداخلي المصري، مشدداً على “ضرورة احترام سيادة الدول وقرارات شعوبها، لاسيما أن مصر لا تتدخل في الشأن الداخلي الإيراني”.

ويذكر أن الخارجية المصرية استدعت أيضا السفير القطري بالقاهرة، سيف بن مقدم البوعينين، إلى مقر وزارة الخارجية المصرية السبت 4 جانفي 2014 لإبلاغه رفض مصر شكلا وموضوعا البيان الصادر عن الخارجية القطرية بشأن الأوضاع في مصر
وقد تضمن البيان القطري محل الخلاف مع مصر أن ” إعلان مصر الإخوان المسلمين جماعة إرهابية كان مقدمة لسياسة إطلاق النار على المتظاهرين بهدف القتل، وأن ما جرى ويجري في مصر ليقدم الدليل تلو الدليل على أن طريق المواجهة والخيار الأمني والتجييش لا تؤدي إلى الاستقرار.”
وذكر البيان أن “قرار تحويل حركات سياسية شعبية إلى منظمات إرهابية، وتحويل التظاهر إلى عمل إرهابي، لم يجد نفعاً في وقف المظاهرات السلمية”.مضيفاً “أن الحل الوحيد هو الحوار بين المكونات السياسية للمجتمع والدولة في مصر العربية العزيزة من دون إقصاء أو اجتثاث.”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: