مصر : بعد وفاة القاضي المصنف حركة حماس إرهابية المحامي صاحب الدعوى يسقطها وحماس ترحب

رحبت حركة حماس بإسقاط دعوى اعتبارها منظمة “إرهابية” في  مصر  ووصفته بالمتطور والإيجابي

وأعرب المتحدث الرسمي باسم الحركة سامي أبو زهري عن أمله في أن ينعكس هذا القرار إيجابا على العلاقة بين مصر وحماس، وأن يتم تجاوز حالة التوتر بين الطرفين.

وتابع  أبو زهري :” نتمنى أن ينعكس إلغاء القرار إيجابا على الدور القومي المصري تجاه القضية الفلسطينية، وقطاع غزة، وأن يكون بداية لعلاقات جيدة ومستقرة مع مصر، وأن تواصل رعايتها لكافة الملفات الفلسطينية”.

 

هذا وقد قال المحامي المصري  سمير صبري، مقيم دعوى اعتبار حركة حماس إرهابية إنه ” تنازل  عن حكم صادر من محكمة الأمور المستعجلة، باعتبار حركة حماس الفلسطينية، منظمة إرهابية و  أوضح في بيان  أن قراره جاء “منعا من أن يكون الحكم عائقا أمام القيادة السياسة المصرية لاستكمال دورها الريادي العظيم في ملف المصالحة الفلسطينية”.

ويذكر أن  القاضي المصري أحمد سعد، نائب رئيس هيئة قضايا الدولة، الذي أكد في جلسة 28 فيفري الماضي  بمحكمة الأمور المستعجلة على موافقة الحكومة على اعتبار حماس حركة إرهابية قد توفي بعد الحكم بأسبوعين بنوبة قلبية مفاجئة.

وأعادت وفاة سعد المفاجئة  الى الأذهان الوفاة المفاجئة لعزة سامي نائب رئيس تحرير الأهرام،بعد أيام من هجومها اثناء الحرب الاخيرة على حماس، ووصفها لهم بالارهابيين،وحثها نيتانياهو للقضاء عليهم.

[ads2]
هذا وقد كشف خبر وفاة القاضي أحمد سعد  زميله المستشار وليد شرابي في منشور على صفحته بالفايسبوك، أن سعد وافته المنية  إثر أزمة قلبية مفاجئة، وهو ما أكده نادي مستشاري قضايا الدولة ببني سويف، الذي تقدم بنعي رسمي للمستشار هاني سعد بهيئة قضايا الدولة، في وفاة شقيقة المستشار أحمد سعد عبد العزيز، نائب رئيس هيئة قضايا الدولة.

وأكد القاضي وليد شرابي أن المستشار أحمد سعد عاش أياما قليلة بعد الحكم على حماس منظمة إرهابية، “فكانت أسود أيام حياته، فلم يره أحد من زملائه في العمل إلا وبخه وعاتبه على هذا الموقف المخزي الذي فعله في هذه القضية” حسب شرابي.

هذا وقدكتب القاضي شرابي على صفحته بالفيس بوك الآتي :
مكافأة السيسي للمستشار في قضية حماس الإرهابية
مفاجأة تعرض لها المستشار أحمد سعد نائب رئيس هيئة قضايا الدولة لم تكن في حسبانه بعد الحكم باعتبار (حماس) منظمة ارهابية !!!
حيث أقام المحامي سمير صبري دعوى ضد الدولة للحكم بإعتبار حماس منظمة إرهابية .
وحيث أن هذه القضية مرفوعة ضد الدولة فان من يحضر عن الدولة لإبداء الدفاع هو أحد أعضاء هيئة قضايا الدولة والتي كلفت المستشار أحمد سعد نائب رئيس هيئة قضايا الدولة للحضور والدفاع عن الدولة في هذه القضية .
وقد جرى العرف أن يطلب الدفاع عن الدولة في أي قضية ترفع ضد الدولة اما رفض الدعوى أو الحكم بعدم قبول الدعوى .
الا ان المستشار احمد سعد حضر الى المحكمة وكان له حسابات اخرى فوقف امام المحكمة ليعلن ان الدولة توافق على طلب المدعي (بإعتبار حماس منظمة إرهابية)!!!
وامام موافقة الدولة على طلب المدعي حكمت المحكمة في 28 فبراير 2015 بإعتبار حماس منظمة ارهابية !!!
لقد خالف المستشار / أحمد سعد كل الأعراف التي تحكم مهنته ،ولم يرقب الله في عمله ،وطالب على عكس العرف والقانون بنفس طلبات خصمه في القضية بإعتبار حماس منظمة ارهابية.
فماذا ينتظر المستشار / أحمد سعد من هذا الإجراء المعوج ؟
هل يظن أن السيسي سيوليه منصب يحسد عليه ؟ هل سينتدب الى مكان يحصل من خلاله على مئات الألاف من الجنيهات كل شهر ؟ هل يطمح أن يكون من الأذرع القضائية لعبد الفتاح السيسي ؟ أم أنه سيحصل على مفاجأة أخرى أكبر من ذلك بكثير .
بالفعل لقد حصل المستشار / أحمد سعد على مفاجأة تفوق في أهميتها كل هذه الأشياء مجتمعة.
ولكن الغريب في الأمر أنه حصل على المفاجأة ممن هو أكبر من السيسي .
لقد حصل على المفاجأة من رب العالمين !!!
لقد مات المستشار / أحمد سعد نائب رئيس هيئة قضايا الدولة بسبب أزمة قلبية مفاجئة بعد الحكم بأيام قليلة ،ورحل عن دنيانا !!!
فشلت حساباته ،وخابت ظنونه .
وقف في قاعة المحكمة يطالب باعتبار حماس منظمة ارهابية ولا يدري ان كفنه قد نُسِج .
أيام قليلة عاشها المتوفى أحمد سعد بعد الحكم فكانت اسود ايام حياته فلم يراه احد من زملائه في العمل الا وبخه وعاتبه على هذا الموقف المخزي الذي فعله في هذه القضية.
لم يقدم السيسي للمستشار احمد سعد اي مكافأة فقدر الله كان أسرع من الجميع .
أذكر أنه في حرب غزة الأخيرة ظل 23 مجاهداً قسامياً محبوسين في نفق لمدة عشرين يوما ،وهم الأن يمرحون ويضحكون بين أهلهم في غزة.
أما المستشار الذي وقف في قاعة المحكمة في القاهرة يطالب باعتبارهم منظمة ارهابية هو الأن في قبره يسأل .
من ربك ؟؟؟ السؤال صعب .
ما دينك ؟؟؟ سؤال حرج .
ما تقول في هذا الرجل الذي بُعث فيكم ؟؟؟ …..
بقيت حماس ومات المستشار وزال المنصب وانصرف الأهل ولم يبقى له الا الله .
اللهم ارزقنا حسن الخاتمة ولا تتوفنا الا وانت راض عنا . ‫#‏وليد_شرابي‬

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: