وقال الوزير خالد حنفي: “سيتم غلق باب استلام الأقماح المحلية من المزارعين نهاية الأربعاء المقبل، نظرا لانخفاض معدلات التوريد لأدني مستوى”.

واشترت مصر وهي أكبر دولة مستوردة للقمح في العالم 4.8 مليون طن من القمح المحلي، منذ فتح باب شرائه لهذا الموسم في 15 أفريل.

ويبدأ حصاد القمح في مصر في أفريل ويستمر إلى جويليا.

ونقلت رويترز عن بيان للوزارة: أنها أنفقت 14.5 مليار جنيه (1.6مليار دولار) هذا العام، في إطار خطة دعم المزارعين الذين يحصلون على سعر ثابت قدره 420 جنيها (47.30 دولار)، مقابل أردب القمح (150كيلو جراما)، بعد أن تخلت الحكومة عن خطط الدفع بأسعار السوق العالمية هذا العام.

[ads2]

سكاي نيوز عربية