مصر تستأنف فتح معبر رفح لسفر الحالات الإنسانية من غزة

[ads2]

استأنفت السلطات المصرية، صباح اليوم السبت، فتح معبر رفح البري، في كلا الاتجاهين، لسفر الحالات الإنسانية في قطاع غزة، وعودة العالقين في الجانب المصري، عقب إغلاقه أمس الجمعة.
وقررت السلطات المصرية فتح معبر رفح “استثنائيا” في كلا الاتجاهين، لخمسة أيام غير متصلة منذ الأربعاء الماضي وحتى بعد غدٍ الاثنين.
وقالت هيئة “المعابر والحدود”، التابعة لوزارة الداخلية بغزة، في بيان صحفي نشر اليوم، إن “السلطات المصرية استأنفت اليوم السبت فتح معبر رفح البري، في كلا الاتجاهين، لسفر الحالات الإنسانية، ودخول العالقين في الجانب المصري”.
وأوضح البيان، أن السفر سيكون مخصصًا للطلبة، والمرضى، وحملة الإقامات بالخارج، وأصحاب الجوازات الأجنبية.
وأفاد البيان أن نحو 1014 مسافرًا من المرضى، والطلبة، وحاملي الإقامات والجوازات الأجنبية، غادروا قطاع غزة يومي الأربعاء والخميس الماضييْن، فيما عاد 806 فلسطينيين كانوا عالقين في الجانب المصري.
وتجمع مئات “المسافرين منذ ساعات الصباح الباكر في صالة الانتظار بالجانب الفلسطيني من المعبر، فيما بدأت الحافلات في اجتياز البوابة الفاصلة بين غزة ومصر.
و رحبت داخلية غزة في بيان سابق لها، بفتح السلطات المصرية لمعبر رفح، وناشدت فتحه بشكل دائم ومستمر.
وأضافت:” هناك نحو 28 ألف حالة إنسانية في قطاع غزة، بحاجة ماسة للسفر عبر معبر رفح، من بينهم أكثر من 4 آلاف مريض، و3 آلاف طالب”.
ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/ يوليو 2013 لدواع تصفها بـ”الأمنية”، وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: