مصر تعترف بعقد اجتماع عسكري مع إسرائيل

أكدت القوات المسلحة المصرية، أمس السبت، نبأ توجّه وفد عسكري مصري إلى إسرائيل الأيام الماضية، لكنها قالت أنّه لم يبحث قضايا تتصل بالتعاون العسكري.

و كانت صحيفة “هارتس” الصهيونية ذكرت أن سفير الكيان الصهيوني بواشنطن يقود ضغوطا على الإدارة الأميركية كي تسلّم مصر 10 مروحيات من طراز “أباتشي” لاستخدامها في سيناء ضد من تسميهم حكومة الانقلاب في مصر، بالعناصر الإرهابية.

و قال بيان صدر أمس عن المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية أن الاجتماع التنسيقي الدوري الذى عقد بين جهازي الاتصال للجانبين، خلال الأسبوع الماضي، كان للحثّ على تأمين الحدود المشتركة، وفق الملاحق الأمنية التي تضمنتها اتفاقية السلام بين البلدين.

و من جهته، أكد المتحدث باسم القوات المسلحة في حكومة الانقلاب المصرية، أن الاجتماع المشار إليه “لا يتطرق على الإطلاق إلى أية موضوعات تتعلق بالتعاون العسكري، و إنّما اقتصر فقط على آليات التنسيق بين الجانبين ووسائل الاتصال بينهما”، على حدّ تعبيره.

هذا و يأتي اعتراف الجيش المصري بهذا الاجتماع بعد فترة صمت إثر ضجة أثارتها صحيفة “هارتس” التي كشفت عن اللقاء، في ظل توتر شديد يسود العلاقة بين النظام العسكري المنقلب على الشرعية في مصر و قطاع غزة.

هذا، و قد ربط محلّلون التوتّر المذكور بمتغيرات الصراع في الشرق الأوسط و سعي الكيان الصهيوني لتأمين حدوده و مصالحه في المنطقة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: