مصر :رفض لحملة “امنع النقاب ” ومطالبة بمنع العري وكل مظاهر الانحلال الأخلاقي

 مصر :رفض لحملة “امنع النقاب ” ومطالبة بمنع العري وكل مظاهر الانحلال الأخلاقي

 شن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في مصر  هجوما ضد جماعة ” لا للأحزاب الدينية ” على خلفية إطلاقها حملة تحت عنوان ” امنع النقاب ” وأطلقوا  هاشتاغ مضاد  تحت عنوان ” امنع العري ” .

وكان  أصحاب مبادرة “امنعوا النقاب” أعلنوا في مؤتمر صحفي  هذا الأسبوع أنهم عازمون على تقديم مذكرة إلى رئيس مجلس النواب بمصر ورئاسة الوزراء، تطالب بتشريع قانون يمنع النقاب فى المؤسسات التابعة للدولة، بذريعة أن من حقها أن تمنع استخدام النقاب فى المؤسسات الحكومية لإمكان استخدامه للقيام في عمليات إرهابية.

وتساءل النشطاء عن الأوضاع المزرية التي تمر بها مصر على جميع الأصعدة خاصة الاجتماعي والاقتصادي وطالبوا بالاسراع بحلها عوض إلهاء الشعب بمواضيع جانبية من بينها النقاب .

ورأى نشطاء آخرون أن  أصحاب حملة “امنع النقاب ” يتحججون بالتخوف من الإرهاب في حين أن غايتهم الوحيدة من حملتهم  المساس بحرية اللباس وضرب مظاهر الإسلام  وطالبوا بمنع التعذيب في السجون و الإخفاء القسري لرافضي الانقلاب ومنع الكباريات وكل مظاهر الانحلال الأخلاقي .

هذا وتشهد الساحة المصرية هجوما واسعا على الإسلام منذ انقلاب عبد الفتاح السيسي  من قيادات سياسية ودينية، تحت شعارات مكافحة الإرهاب والتطرف.

وتزايدات حملات الهجوم على الشعائر الدينية، منذ اعتلاء حلمي النمنم، وزارة الثقافة المصرية، والذي سبق أن قال إن “الفقة الإسلامي فضيحة في ذاته”. كما حرص في مؤلفاته على إظهار “الثورة الدينية”.

وقال حلمي النمنم إن “مصر بلد علماني بالفطرة، ولا بد من دستور علماني، وآن الأوان أن يخرج الإسلام السياسي من اللعبة”.

 الصدى + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: