مصر : سلطة الانقلاب تقرر تمديد الانتخابات الرئاسية ليوم ثالث بعد الاقبال الضعيف للشعب المصري

قررت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية المصرية تمديد عملية الانتخاب إلى يوم غد الأربعاء 28 ماي 2014 بعد الاقبال الضعيف للشعب المصري الاثنين والثلاثاء

هذا وقد دخل الإعلام المحسوب على الانقلاب والداعم له في حالة هيستيريا بعد ضعف الاقبال على الانتخابات حيث واصل جزء منه  الكذب والادعاء أن نسبة الناخبين في تزايد وارتفاع
وجزء آخر راح يهدد الشعب أن اللجنة العليا للانتخابات ستفرض غرامة ب 500 جنيه على كل من تخلف عن التصويت. وبطريقة اكثر هزلية، اوردت احدى قنوات الانقلاب خبرا عاجلا مفاده انه ستتم احالة جميع المواطنين اللذين امتنعوا عن التصويت على النيابة العمومية
أما في قناة الفراعين فقد انهارت الإعلامية حياة الدرديري وصرخت قائلة لزملائها الإعلاميين الذين ينشرون الأكاذيب عن نجاح الانتخابات :” سيبكم من الكلام اللي يتقال من الصبح ان الناس نزلت والشعب نزل …فالشعب ماكث في البيت ..هو أحنا ليه مكبرين دماغنا؟…محدش يقول لي أن الشعب المصري نزل …ومحدش يقول لي انها فعلا هي دي الانتخابات المصرية الي كنا منتظرينها …”
وأكدت حياة الدرديري ان متوسط الاصوات التي وضعت في 15 ألف لجنة كان عددها قليلا

وفي قناة ” صدى البلد ” تدخلت متصلة بالهاتف لتقول باكية ومنهارة” : “اللجان فاضية وأنا حزينة وهتجنن وأموت ..الناس راحت فين؟ ”

هذا وقد منحت سلطة الانقلاب الثلاثاء 27 ماي 2014 يوم راحة للشعب المصري بعد ضعف الاقبال على الانتخاب امس الاثنين

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: