مصر فضيحة.. خارجية “الانقلاب” تلجأ لـ”الصهاينة” بأمريكا لتبرير جرائمه

في ثاني فضيحة لوزير خارجية الانقلاب العسكري نبيل فهمي أثناء زيارته الحالية لواشنطن التقي وزير خارجية الانقلاب العسكري أمس قيادات المنظمات الصهيونية الأمريكية ، لبحث وشرح الوضع الحالي في مصر والاستعانة بهم في تبرير جرائم الانقلاب والتي كان آخرها أحكام الإعدام الجماعي.
وبحسب بيان خارجية الانقلاب العسكري فإن فهمي بحث مع القيادات الصهيونية تطوير العلاقات المصرية الأمريكية المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بما يحقق المصالح المشتركة بين مصر وأمريكا.
كما حاول وزير خارجية الانقلاب تبرير أحكام الإعدام الجماعي على المتظاهرين في مصر.

وتعد الفضيحة الأولى لفهمي هي تلك التصريحات المشينة والمهنية لمصر والتي أدلى بها وزير خارجية الانقلاب في مقابلةٍ أجرتها معه الإذاعة العامة الوطنية الأمريكية في واشنطن، وقال فيها “إن مصر تولي أهمية كبيرة لعلاقاتها طويلة الأمد مع الولايات المتحدة، على الرغم من التوترات التي شابت مؤخرًا العلاقة بين القاهرة وواشنطن، مشبها العلاقة بين مصر والولايات المتحدة بـ”علاقة زواج شرعية وليست بالنزوة”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: