مصر : في ندوة غاب عنها السيسي وزير الدفاع يدعو جميع المصريين لأول مرة بعد الانقلاب إلى كلمة سواء

مصر : في ندوة غاب عنها السيسي وزير الدفاع يدعو جميع المصريين لأول مرة بعد الانقلاب إلى كلمة سواء

دعا وزير الدفاع والإنتاج الحربي والقائد العام للقوات المسلحة المصرية صدقي صبحي  في رسالة للشعب المصري إلى وحدة الصف وكلمة سواء بين جميع المصريين .

وجاءت دعوة صبحي خلال كلمة  ألقاها بمناسبة  الندوة التثقيفية الثانية والعشرين التى نظمتها القوات المسلحة في الذكرى الـ34 لتحرير سيناء.

ومما قال صبحي في كلمته : “إننى أدعو المصريين جميعاً للإلتقاء على كلمة سواء تعلى مصالح الوطن فوق المصالح الذاتية وفوق كل إعتبار لكى نمضى معاً بجهد مخلص وصادق نعلى مكانة مصر ونصون عزتها ونحفظ كرامتها ونضحى من أجلها بكل غال ونفيس نباهى بها وطناً أمناً عريقاً مستقراً يسعى شعبة إلى بناء المستقبل الأفضل للأبناء والأحفاد بإرادة حرة لاتعرف الإملاءات أو المغريات وتفرق بين الحق والباطل والغث والثمين وتؤكد أن الشعب هو السيد والقائد والمعلم” .

هذا وقد لاقت دعوته تجاوبا كبيرا من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي واختلفت تعاليقهم  بربط الدعوة إلى لحمة المصريين و التوقيت الحرج التي تمر به مصر  كما سأل بعض النشطاء   عن عدم حضور  قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي  الندوة كما اعتاد و من رأى في كلمة صبحي نية لتغيير النظام وجس نبض الشعب وعلق أصحاب هذا الرأي  ب :”إرحل يا سيسي صدقي صبحي رئيسي”.

ومن جهته علق الكاتب الصحفي سليم عزوز حول غياب السيسي عن الندوة بقوله : ” اللافت هو غياب السيسي عن احتفالات القوات المسلحة التي حضرها وزير الدفاع صدقي صبحي، الذي ألقي فيها خطابا يحتوي على التباس ذكّر الناس برسائل الجيش للقوى السياسية قبيل انقلاب 3 تموز/ يوليو 2013″.

وأضاف :” هذه الاحتفالات هي عن ذكرى كبرى من المناسبات التي لا يغيب عنها عبد الفتاح السيسي في السنوات الماضية، فهل الهاجس الأمني هو ما دفعه للغياب عن المناسبة هذه، أم أن هناك مسافة صارت بينه وبين الجيش في الآونة الأخيرة لم تكن موجودة من قبل؟.. أعتقد أن الأيام القليلة كفيلة بالإجابة عن هذا السؤال”؟.

هذا وتأتي دعوة صبحي لوحدة المصريين بعد خروج الشعب المصري في مظاهرات الجمعة 15 أفريل 2016 تحت شعار ” جمعة الأرض والعرض “وحد فيها المتظاهرون كلمتهم حول رفضهم للتنازل عن جزيتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية .

وردد المتظاهرون هتافات موحدة، منها :”السيسي خان”، “السيسي باع البلد” و “عواد باع أرضه يا اولاد ، شوفوا طوله وعرضه يا ولاد ، بالطول والعرض ، كله إلا الأرض”و ” عيش حرية الجزر دي مصرية ” و ” الشعب يريد إسقاط النظام “و ” يسقط يسقط حكم العسكر “.

هذا وقد وحد التازل عن الجزيرتين أغلب المصريين وانضم للحراك الشعبي مؤيدو الانقلاب  وعادت روح ثورة 25 يناير من جديد وحدد تاريخ 25 أفريل القادم للخروج للتظاهر تحت عنوان ” مصر مش للبيع ” .

ومن جهته  أطلق “التحالف الديمقراطي”، الذي يضم عددًا من الأحزاب والحركات السياسية، حملة شعبية لرفض التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير وقال المرشح الرئاسي السابق، وزعيم “التيار الشعبي” حمدين صباحي أنه سيقود بنفسه مظاهرات 25 أفريل القادم.

من جانبه، أعلن الدكتور مدحت الزاهد نائب رئيس حزب “التحالف الشعبي”، أن “أحزاب وحركات تحالف التيار الديمقراطي، ومنها، التحالف الشعبي، الدستور، الكرامة، العدل، المصري الديمقراطي، مصر الحرية، العيش والحرية، التيار الشعبي، يرفضون الهيمنة من جانب النظام على كافة القرارات”.

و أشار إلى أن حملة “مصر مش للبيع” سيكون لها لجان شعبية في كل أنحاء مصر، لافتًا إلى أن الهدف من الحملة سيكون إسقاط أي مشروع هدفه نقل تبعية “تيران وصنافير” للسعودية.

ومن جانبه مالك عدلي المحامي وعضو لجنة المدافعين عن “جمعة الأرض”، إن اللجنة ترفض جملة وتفصيلاً أسلوب الذي يتعامل به النظام الحالي مع المتظاهرين السلميين، من اعتقالات وتأجير بلطجية.

وأضاف عدلي، أن اللجنة ستدعم المتظاهرين دعمًا قانونيا لكي يعبروا عن رأيهم بحرية كاملة.

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: