مصر: “مسيحيون ضد الانقلاب” تستنكر منع “الصلاة على النبي”

استنكر المهندس مايكل سيدهم -الناشط السياسي وأحد مؤسسي حركة “مسيحيون ضد الانقلاب”- الهجمة الشرسة على ملصق “هل صليت على النبي محمد اليوم” بحجة أنه يؤدي إلى الطائفية، على الرغم من أن هناك آلاف الأقباط يعلقون صلبان أو علامة السمكة، وهي علامة مسيحية.
وأوضح مايكل -خلال لقائه على فضائية “الجزيرة مباشر مصر”- أن الصلاة على النبي صلي الله عليه وسلم ليست أمرا خطأ ولكن الإعلام ضخم القضية، وتناولها بصورة يهدف إلى فتنة طائفية من جهته وليست من جهة القائمين بها، مؤكدا أننا أمام فتنة سياسية وليست طائفية، وأن هذه الحملة تهدف إلى تشويه الحراك الثوري والتظاهرات الرافضة للانقلاب العسكري.
وأكد أن هناك حربًا على الإسلام ولكن بطريقة غير مباشرة، وأن القضية الآن أن هناك نوعًا من العداء تجاه سكان الشرق الأوسط التي تتسم بأن الأغلبية مسلمين، موضحا أن هناك مؤامرة على تيار الإسلام السياسي وجماعاته، وأن الهدف منها اجتثاث الجماعات من المشهد الحالي.
ولفت إلى أن هذه القضية هدفه إشغال الرأي العام ووراؤه عمل مخابراتي، خاتما كلامه بقوله “طيب كله يصلي على النبي”.

téléchargement

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: