مصر : نظام الانقلاب يفرض خطبة جمعة موحدة ويشرك علماء النفس والاجتماع في كتابتها

[ads2]

قال مسؤولون في وزارة الأوقاف المصرية  عقب اجتماع ترأسه الوزير مختار جمعة اليوم الثلاثاء إن أئمة المساجد سيلقون خطبة موحدة مكتوبة لصلاة الجمعة.

وقال صبري دويدار وكيل أول وزارة الأوقاف في محافظة القليوبية المجاورة للقاهرة “لم يبد أحد اعتراضا في الاجتماع وكل وكلاء الوزارة تلقوا التعليمات الخاصة بالخطبة الموحدة المكتوبة دون مشاكل.”

وأضاف “الوزير أكد أنه سيبدأ بنفسه ويلقي خطبة مكتوبة اعتبارا من الجمعة المقبلة.”

وأضاف أن لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس النواب ستشارك بالرأي في كتابة الخطبة، وأن علماء النفس والاجتماع والتنمية البشرية سيكون لهم دور في ذلك.

ويبرر مسؤولو وزارة الأوقاف الخطبة المكتوبة بأنها تلزم الأئمة بمدة مناسبة للخطبة، وتضمن ألا تتشتت أفكارهم خلال الخطابة الحرة.

هذا ويذكر أن عددا من الأئمة كانوا قجد عبروا سابقا عن استيائهم من نية نظام الانقلاب فرض توحيد خطبة الجمعة ورأوا فيها مدخلا للتسييس.

ورأى أئمة أن الخطب الموحدة  تصيب  الإمام والجمهور بالملل وتقتل الإبداع  والاطلاع و القدرات والمواهب عند الأئمة والدعاة، كما تنعدم فيها  المنهجية في شمولية الإسلام لكل جوانب الحياة   ولا تلامس المعايشة للواقع باختلاف البيئات حيث إن ما يصلح لبيئة ومكان لا يصلح لآخر، موضحين أن التقيد بالموضوع والمدة والمراقبة وكاميرات التصوير والدواعي الأمنية كل ذلك يؤدي إلى تجميد الخطاب الديني.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: