مصطفى بن جعفر:لا تهمني التهديدات ولا الاتهامات ولا أخاف إلامن الله

توجه مصطفى بن جعفر رئيس المجلس الوطني التأسيسي بكلمة مسجلة  إلى الشعب التونسي شرح فيها أن أسباب اتخاذه  قرار إيقاف عمل المجلس كانت حالة التوتر  الشديد التي تسود الفرقاء السياسيين والخوف من دخول البلاد في فوضى عارمة

وذكر بن جعفر ما لاقاه من اتهامات وتهديدات وقال أنه لا يخافها و أن خوفه من الله فقط وأنه لا يرضى بانقسام الشعب التونسي

وثمن بن جعفر موقف النواب الذين أصروا على البقاء ودعا النواب المنسحبين إلى العودة إلى المجلس لإكمال العمل الذي من أجله انتخبهم الشعب مؤكدا على أنه يقف على نفس المسافات من كل الأطراف السياسية

وشدد بن جعفر على ضرورة  إقامة حوار لا يسمح بالفشل فيه خاصة وأن هناك توافقات على عدة قضايا من بينها حل الحكومة في أربعة أسابيع  وعودة أشغال المجلس التأسيسي وعدم السماح بإيجاد فراغ في المؤسسات وإكمال مهام المجلس التأسيسي يوم 10 أكتوبر القادم

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: