hjhj

مطيع العياري:نرفض رفضا قطعيا المشاركة في اي احتفال رسمي او غير رسمي بقصر قرطاج

كتب مطيع العياري ابن شهيد الجيش التونسي العقيد الطاهر العياري وﺷﻘﻴﻖ المدون ﻳﺎﺳﻴﻦ ﺍﻟﻌﻴﺎﺭﻱ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺣﺴﺎﺑﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻴﺴﺒﻮﻙ أن مؤسسة الرئاسة اتصلت بوالدته لاستدعائها بالقصر الرئاسي بقرطاج في اطار الاحتفالات المزمع عقدها يوم 14 جانفي بمناسبة الثورة التونسية وهو ما رفضته الوالدة رفضا تاما حيث كان ردها على الدعوة “واضحا وصريحا” وفق تعبيره .

كما أتى العياري على ذكر والده الشهيد العقيد الطاهر العياري الذي لم تُقم له جنازة عسكرية بالرغم من أنه كان أول ضابط سامي يستشهد في تاريخ تونس كما أشار إلى أن والده استشهد في عهد الباجي قايد السبسي الذي لم يحرك وقتها ساكنا بصفته كان وزيرا اول في عهد المخلوع زين العابدين بن علي بل بالعكس حيث غاب عن جنازته المسؤولين كما قامت وسائل الإعلام عوضا عن مواساتهم بترويج الأكاذيب وتشويه سمعة العائلة مما جعل العياري يعتبر دعوتها لقصر قرطاج للإحتفال بعيد الثورة من قبل رجل هضم حق والده في الماضي وحق شقيقه سجين الراي في الحاضر محض نفاق ليس إلا.

كما استنكر مطيع العياري الاحتفال بعيد الثورة في حين وأن أحرارها يُلقون في غياهب السجون بينما يتمتع المسؤول عن الجرائم بحريته كاملة.
هذا ودعا العياري الباجي قايد السبسي إلى فتح تحقيق ضد وزير الدفاع الحالي وإعادة الإستماع إلى أقوال شقيقه ياسين العياري كما طالبه بــ “الإفراج الفوري واللامشروط” عنه .

mou

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: