مظاهرات احتجاجية تزامنا مع تنصيب السيسي رئيسا

شهدت المحافظات المصرية، الأحد، عدة مظاهرات، احتجاجا على تنصيب قائد الانقلاب العسكري الجنرال عبد الفتاح السيسي رئيساً لمصر.

وفي الوقت الذي كان يقسم فيه السيسي داخل المحكمة الدستورية رئيساً للبلاد، خرج أهالي مدينة بلطيم في كفر الشيخ في مسيرة حاشدة رافضة لـ”مسرحية الانتخابات والتنصيب”، ضمن فعاليات أسبوع “العسكر فاكرها تكية”.

وردد المشاركون هتافات، منها: “يسقط يسقط حكم العسكر.. مصر دولة مش معسكر”، “الشعب يريد إعدام السفاح”. ورفع المشاركون شارات رابعة، وصور القتلى والمعتقلين، واللافتات المنددة بانتخابات العسكر، وصورا للرئيس المنتخب محمد مرسي.

كما نظم “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” سلسلة بشرية صباح الأحد، في منطقة “أبو كبير” بمحافظة الشرقية؛ تنديدا بنتائج انتخابات العسكر وتنصيب قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي رئيسا، وذلك ضمن فعاليات أسبوع “العسكر فاكرينها تكية”.

وكان السيسي أدى الأحد، اليمين الدستورية، رئيسا للبلاد، أمام أعضاء الجمعية العامة للمحكمة الدستورية (أعلى سلطة قضائية في مصر) بضاحية المعادي، جنوبي القاهرة.

وأدى السيسي قسمه أمام المحكمة الدستورية العليا، نظرا لعدم وجود مجلس للنواب (برلمان).

والثلاثاء الماضي، أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في مصر فوز السيسي برئاسة البلاد، بعد حصوله على 96.91% من إجمالي عدد الأصوات الصحيحة في انتخابات بلغت نسبة المشاركة فيها 47.45%، وهي النسبة التي شككت بصحتها المعارضة والمرشح الخاسر حمدين صباحي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: