مظاهرات ليلية بمحافظات مصر دعما للحراك الطلابي و احتجاجا على حملة الاعتقالات

خرج آلاف المصريين، الليلة الماضية، في مظاهرات بعدّة محافظات مصرية للمطالبة بالإفراج عن عشرات الطلبة الذين اعتقلوا قبيل بدء الدراسة و خلال الأيام القليلة الماضية من قبل قوات أمن الانقلاب.

 وجابت المظاهرات عددا من الشوارع في الإسكندرية والقاهرة ومناطق أخرى، وعبّر المحتجون عن دعمهم الكامل للحراك الطلابي ضد حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي المنقلب على الشرعية في البلاد.
و رفع المتظاهرون شعارات تطالب بتحسين الخدمات وتخفيض الأسعار التي تشهد ارتفاعا يؤثر على حياة الفقراء.

من جهتها، اقتحمت قوات الأمن، أمس الأربعاء، حرم جامعة الأزهر لوقف مظاهرة ردد المشاركون فيها هتافات تندد باعتقال زملائهم الطلاب، كما اقتحمت جامعة الزقازيق لتفريق طلاب كانوا يتظاهرون أمام بوابة كلية الطب.

و أفاد موقع رصد الإخباري بأن قوات الأمن أغلقت شارع الجمهورية المحيط بجامعة المنصورة مع بدء مظاهرة للطلاب.

و مع بدء الدراسة السبت الماضي، تظاهر آلاف الطلاب المصريين في جل جامعات البلاد للتنديد بإجراءات الأمن غير المسبوقة، والتي تشمل إقامة بوابات تفتيش إلكترونية من قبل شركات أمن تعاقدت معها الجامعات. وتحولت بعض تلك المظاهرات إلى اشتباكات بين المحتجين من جهة، وبين قوات الأمن وعناصر تابعة لإدارة الجامعات من جهة أخرى.

و قبيل بدء الدراسة، هدد المسؤولون عن الجامعات الطلاب بإجراءات صارمة تشمل الفصل في محاولة لإثنائهم عن التظاهر ضد سلطات الانقلاب. و قال المرصد المصري للحقوق و الحريات و ناشطون في الحراك الطلابي إن نحو 160 طالبا اعتقلوا في الأيام الأربعة الأولى من العام الدراسي الجديد.

و يرى مراقبون أنّ ضعف موقف الرئيس المنقلب على الشرعية و هشاشة سلاطات الانقلاب تسعى لكتم أصوات القوى الثورية و بتر كل تحرك طلابي و ذلك للسيطرة على الوضع المتدهور أصلا بها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: