معارضون جزائريون وصحف فرنسية ينتقدون كذب فرانسوا هولاند حول صحة عبد العزيز بوتفليقة

معارضون جزائريون وصحف فرنسية ينتقدون كذب فرانسوا هولاند حول صحة عبد العزيز بوتفليقة

انتقد معارضون جزائريون وصحف فرنسية تصريحات الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند التي قال فيها أن الرئيس بوتفليقة لديه تمكنا ذهنيا عاليا ومن النادر أن تلتقي رئيس دولة لديه هذا الذهن المتقد و هذه القدرة على الحكم”.

وجاءت تصريحات هولاند بعد لقاء بساعتين مع الرئيس بوتفليقة في زيارة أداها الاثنين الفارط الى الجزائر للتباحث حول الاوضاع في ليبيا ومالي حسب مصادر اعلامية .

وفي تعجبه من تصريحات هولاند قال رئيس الحكومة الأسبق المعارض الجزائري علي بن فليس، اليوم الأربعاء أن “شغور السلطة في الجزائر واقع لا يحتاج إلى خبرة أجنبية لإثباته”.
[ads1]

ومن جانبه كتب الديبلوماسي الجزائري الاسبق محمد العربي زيتوت عبر صفحته بالفيس بوك  معلقا على تصريحات هولاند :

اليوم يصل سيد الفرنسيس للجزائر وبوتفليقة عاجز تماما…
مُقعد تجره عربة…لا يتكلم إلا بضع كلمات غير مفهومة عبر جهاز…و لايسمع إلا عبر جهاز…وقد أظهرته صورا وهو يكاد يعجز عن حمل منديل من ورق بكلتا يديه…

بلغ أرذل العمر… بل أسوءه وأشومه… ومازال جاثما على صدر وطن يغرق…
وشعب أكثره يئن من ضنك الحياة وبؤسها في أرض غنية… شاسعة… ممتدة… ومع ذلك ضاقت، وتضيق، على النساء والرجال بل حتى على الولدان والأطفال.

أرض حررها رجال شجعان… من طغيان الفرسيس وجرائمهم التي تعجز الكتب أن تحويها…
أرض يتحكم فيها اليوم أنذل وأذل وأحقر بني الجزائر…يفتحونها لمستعمر الأمس الذي يرفض أن يعتذر لو بكلمات عن بحار من الدماء وأكثر من قرن من الفضاعات والمآسي والأهوال…

أرض تنهبها شركات فرنسا وشركات الغرب والشرق… وينهبها لصوص وقتلة من أبناءها…
يعلمون أن أيامهم تنقص كل يوم، فيستقدمون سيد الفرنسيس عساه يطيل عمر الطغيان والفساد…
يطيل زمن اللصوص الخونة…

هيهات هيهات…فلو كان أبناء ديغول وميتران يقدرون على ذلك لما طُردوا مدحورين بعزيمة الرجال… وإيمان لا يتزعزع أن هذه الأرض أرضنا وهي لنا وستبقى إلى أبد الآبدين.
اللهم إني أعوذ بك من أرذل العمر…وسوء الخاتمة…وسوء المآل…

ومن جانبها لم تقتنع صحيفة“لوموند” الفرنسية بسلامة صحة بوتفليقة وعلقت بأن الصور التي ظهر عليها الرئيس الجزائري تبين أنه كان في حالة بدنية “محدودة” ويحتاج إلى مكبر صوت حتى يسمعه الآخرون، حتى أنه لم ينشط الندوة الصحفية مع الرئيس الفرنسي. وهو ما أكدته مراسلة القناة الفرنسية الثانية في نشرة الثامنة ليوم زيارة هولاند للجزائر.

و نقلت وكالة الأنباء الفرنسية استنادا لمصدر دبلوماسي لم تسمه، أن زيارة هولاند لم تتطرق لا من بعيد ولا من قريب لـ«موضوع الخلافة الذي ليس مطروحا أصلا”، في رد على تصريح أوردته للوزير السابق نور الدين بوكروح الذي اعتبر أن زيارة هولاند لها علاقة بخلافة بوتفليقة.

هذا وتعتبر زيارة هولاند للجزائر  هي الثانية بصفته رئيسا  وقد كانت الأولى في ديسمبر2012.

الصدى +الخبر الجزائرية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: