ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن فردين من قوات التعبئة الإيرانية المعروفة باسم الباسيج قتلا في سوريا، مما يرفع عدد العسكريين الإيرانيين الذين قتلوا في سوريا إلى 280 منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأوضحت المصادر أن أحمد مكيان وعضوا آخر في قوات الباسيج قتلا خلال معارك في سوريا، ولم تحدد المصادر موقع المكان الذي قتلا فيه.

[ads2]

وقبل يومين، أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل مساعد قائد “لواء فاطميون” الإيراني وقائد فرقة الاختراق محمد حسين حسيني، الملقب بسيد حكيم، قرب مدينة تدمر (شرق محافظة حمص) في سوريا.

كما أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل أحد أفراد الحرس الثوري وآخر من قوات التعبئة خلال مواجهات مسلحة في سوريا جنوب حلب.

وحصدت معارك سوريا عقيدا في الحرس الثوري الإيراني قبل أربعة أيام، وذلك بعد يوم من الإعلان عن مقتل ثلاثة إيرانيين، بينهم قيادي في فيلق القدس التابع للحرس.

المصدر : الجزيرة

[ads1]