معلمة أمريكية تثير ضجة بإلغائها الواجبات المنزلية

معلمة أمريكية تثير ضجة بإلغائها الواجبات المنزلية

[ads2]

نالت معلمة في مدرسة في ولاية تكساس الأمريكية شهرة واسعة عبر الانترنت بعد إلغائها واجبات الطلاب المنزلية.

وأوضحت المعلمة براندي يونغ ذلك من خلال مذكرة قالت فيها للآباء :”بعد الكثير من البحث هذا الصيف، سوف تكون الواجبات المدرسية من مهام الطالب خلال اليوم الدراسي في المدرسة، ولن يكون هنالك واجبات مخصصة للمنزل هذا العام”.

هذا وتم تسليم المذكرة للآباء خلال اجتماع المدرسين مع الأهالي في مدرسة غودلي الابتدائية في تكساس، حيث قالت يونغ :”لا فائدة تذكر من الواجبات المنزلية ويجب على الطلاب تناول وجبة العشاء مع الأسرة بدلا من ذلك، وكذلك اللعب في الخارج وإمضاء بعض الوقت في المرح قبل الخلود إلى النوم في وقت مبكر”.

وقامت إحدى الأمهات بنشر هذه المذكرة على مواقع التواصل الاجتماعي مشيرة إلى أن طفلها يحب معلمته الجديدة، ومنذ ذلك الحين انتشر هذا المنشور بسرعة كبيرة حيث تشاركه حوالي 70 ألف متابع.

وكتب أحد المعلقين قائلا :”هذا رائع جدا ويجب على العديد من الآباء والأمهات والمعلمين اتباع هذه السياسة خاصة بالنسبة لطلاب المرحلة الابتدائية”.

وأوضحت يونغ أن هذا القرار يشجع الطلاب على الابتكار، وهو يقوم على مبدأ تطوير المناهج الدراسية وتوسيع فكر الطلاب خلال اليوم الدراسي في المدرسة، لتكون العودة إلى المنزل من أجل الراحة فقط.

جدير بالذكر، أن المعلم هاريس كوبر من جامعة Duke قال ذات مرة :”ليس هنالك أي دليل على أن كمية الواجبات تحسن من الأداء الأكاديمي لطلاب المدارس الابتدائية”.

المصدر: RT

[ads2]

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: