معلومات في إدارة الوقت..بقلم المهندسة أسماء القديّم

[ads2]

قد يرى معظمنا، حتى لا نقول جلّنا، أنّ الوقت أضحى العملة الأكثر صعوبة في عصرنا هذا لدرجة أن الأربع و العشرون ساعة يوميا أصبحت لا تكفي لقضاء واجباتنا اليومية، لهذا تجد من يشكو من عدم وجود الوقت للعائلة أو الرياضة أو لمقابلة الأصدقاء .. جميعنا يدرك جيدا أن الوقت يمضي بسرعة، و لكن، هل كنت تدرك أننا لو اعتبرنا مثلا أن معدل عمر الإنسان العادي 60 سنة فإنه يكون قد أمضى : – 8 أيام في ربط الأحذية . – شهر في انتظار إشارات المرور. – 4 سنوات بأكملها في الأكل. – 9 سنوات في اكتساب الرزق. – 20 ساعة في النوم ! و المعلومة الأكثر مأساوية أنه لو افترضنا أنك ستعيش 80 سنة، ستكون قد أمضيت 280 ساعة فقط في الحديث مع أبنائك . هذه المعلومات قد تبدو غريبة و صادمة بعض الشيء، لكنها تؤشر أن الوقت محدود في كل حالاته و أن الواجبات ستكون دائما أكثر من الوقت ومن هنا جاءت فكرة إدارة الوقت. لذلك باستعمال موارد الطاقة التي تملك أي بالإعتماد على الله أولا، ثم عقلك، قلبك و عضلاتك -التي بإمكانها إن تكتلت أن تحمل 25 طن بأكملها -سيكون بامكانك إدارة وقتك بطريقة فعالة. ولكن عليك في كل هذا أن تدرك أنك إن أضعت دقيقة لن تستطيع استعادتها، غالبا ما ندرك قيمة الدقيقة في المواقف الحرجة كالسؤال الأخير في الامتحانات و ندرك قيمة الجزء من الثانية في اللحظات الأخيرة من السباق. و الأغرب و الأدهى من ذلك، أن تجد الناس في غاية السرور عند نهاية يوم شاق و هم في كل هذا يجهلون أن ذلك اليوم ينقص من أعمارهم وسيتمنون رجوعه لاحقا. ذلك أن سياستهم في إدارة الوقت جاءت بالوراثة عن العائلة و الأصدقاء و المحيط و التأثر بقيم و سلوكيات الأخرين خاصة في المماطلة و التطويل. لذلك إليك أيها القارئ بعض النصائح في إدارة الوقت: – رتب مكان عملك و رتب أغراضك حسب استعمالاتك اليومية فالبحث عن مفتاح سيارتك أو عن أوراقك يقف على طريقتك في ترتيب غرفتك أو مكتبك فمثل هذه الأمور تجعلك تربح وقتا ثمينا تستفيد منه في أمور أخرى (يمكنك في هذا الخصوص الاطلاع على الطريقة اليابانية 5S للمحافظة على نظافة مكان العمل ). – تعلم أن تقول لا في حالة الضرورة، فهذا أفضل من أن تشحن جدول أعمالك بأشياء غير ضرورية فمثلا إن كنت ترى أن مكالمة غير مهمة ستأخذ منك وقتا كثيرا دون جدوى، أخبر المتصل أنك مشغول و أنك ستحاول الاتصال به في و قت لاحق. – لا تؤجل عملا تراه مهمّا إلى وقت آخر و إن كنت تراه غير مهمّ قم بإلغاءه نهائيا. – حدد أولوياتك : عليك بالإبتداء بالأمور المستعجلة و الفوريّة ، ثم الأمور التي تستطيع القيام بها بعد وقت بسيط ثم الأمور التي تحب أن تفعلها. – خصص جدول عمل يومي فيه جانب روحي ، عملي، رياضي ،عائلي… – التركيز التام عند القيام بالشيء لأن السرحان سوف يجعلك تؤدّي عمل ساعة في ساعتين حتى إن كان هذا العمل بسيطا . – حاول أن تنهي كل عمل كنت قد بدأته قبل الانتقال إلى عمل آخر. – خصص لنفسك راحة كل يوم واجعلها ركنا مقدسا في حياتك اليومية.

أسماء القديّم مهندسة طاقة و مدربة تنمية بشرية معتمدة من المركز الكندي مونريال للتدريب.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: