مع بدء الدراسة 17 ألف طفل سوري يتغيبون بعد أن سكنوا القبور

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرًا اليوم الاثنين، أشارت فيه إلى مقتل 17 ألفًا و136 طفلًا سوريًّا جراء الحرب التي ابتدأها بشار الأسد ضد شعبه منذ أكثر من ثلاثة أعوام ونصف.

وذكر التقرير أن من بين الأطفال القتلى 94 طفلًا قتلوا داخل مقرات الاحتجاز التابعة للنظام السوري، مضيفًا أن العدد الإجمالي للمدنيين القتلى ضحايا الحرب قد وصل إلى 121 ألفًا و859 مدنيًّا بحسب وكالة الأناضول.

وأضافت الشبكة، أن أعمال القتل خلفت “دمار أجيال”، وذلك نتيجة استمرار القصف والعمليات الحربية منذ عام 2011، في حين لفتت الشبكة إلى أن هذه العمليات، أوقعت ما لا يقل عن 1.1 مليون مصاب، من بينهم نحو 375 ألف طفل، فيما خلفت العمليات بتر أطراف نحو 19 ألف طفل آخرين.

ويأتي هذا التقرير بالتزامن مع بدء العام الدراسي في سوريا.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: