مع سقوط قانون إقصاء التجمع: تبخّر الإرهاب و سيطرة الجيش على الشعانبي

أفادت إذاعة جوهرة أف أم، اليوم الجمعة 2 ماي 2014، أنّ جبل الشعانبي أصبح منذ الآن تحت السيطرة الكاملة لقوات الجيش الوطني و أنّ هناك زيارة مرتقبة لوالى الجهة إلى قمّة الجبل.

كما أكد نفس المصدر أن جبل الشعانبي أصبح منطقة آمنة و خالية تماما من أي تهديد ارهابي مشيرا الى انه تمّ رفع العلم الوطني في قمّة الشعانبي.

و للتذكير فإنّ جبل الشعانبي و المناطق المحيطة به عاشت خلال السنة الفارطة، حسب مراقيبين للشأن السياسي و الأمني في تونس، قصص كرّ و فرّ بين قوات الجيش و الحرس الوطنيين و ما أسمتهم الداخلية بـ “عناصر إرهابية” ظلّت مجهولة الهويّة حتّى هاته اللحظة. و على ما يبدو من الخبر المصرّح به فإنّ قصص الشعانبي التي شدّت انتباه القاصي و الداني قد بلغت نهايتها مع سقوط قانون عزل التجمّع على أيدي “نوّاب الشعب”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: