مغرّدون بعد حرق الحشد الشيعي لمواطن سنّي: الحشد يحرق البلد

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر قيام عناصر من ميليشيا الحشد الشيعي بحرق شاب سنّي في محافظة الأنبار العراقية.

و غرّد الناشطون على موقع تويتر أن الفيديو تم العثور عليه في هاتف أحد عناصر كتيبة “الإمام علي” الشيعية، و هو الاسم الذي يظهر على الزي العسكري للعناصر التي قامت بتعذيب الشاب.

556acb08e5301هذا و بيّن ناشطون أن الشاب السني تم قتله و تعذيبه بمنطقة ذراع دجلة شمال شرق الكرمة التابعة للأنبار.

و أطلق مغردون وسم (هاشتاغ) “#حرق_شاب_سني” الذي تصدر تويتر في عدة دول عربية، و احتل المركز الخامس عالميا بنحو 150 ألف تغريدة، و شنوا هجوما لاذعا على مليشيا الحشد الشعي التي “لم يفعل اليهود فعلهم”، حسب ما جاء في بعض التغريدات.

و غرّد الشيخ محمد العريفي بموقعه الرسمي على تويتر بأن “ما يلقاه أهلنا في العراق على يد المليشيات الطائفية من حرقٍ، وتشريد، وانتهاك أعراض، وسجن، وقهر، وإهانات، أمرٌ يجب علاجه عاجلاً”. في السياق يرى حساب “nsrawe111@” أنه “لن تستنكر أميركا، ولن يخرج أحد يلوم المناهج، ولن يتهم المعممون بالتحريض، ولن يهاجم أحد عقيدة الروافض، ولم نر الخبر يتصدر الأخبار”.

و يصف الأكاديمي الكويتي محمد مساعد الدوسري مليشيا الحشد الشعبي بأنها “مسعورة و مدعومة من إيران، وهي أصل الطائفية وعلتها”. ويتهم الصحفي إياد الدليمي الحكومة العراقية بالقول “حرق شاب سني بالعراق جريمة أقل ما يقال عنها إنها تعبير عما يراد لأهل السنة في العراق على يد هذه الحكومة ومليشياتها”.

و يُلقي “محمد مجيد الأحوازي” باللائمة على إيران، ويغرد “حقد الفرس ومليشياتهم على العراق يظهر بشكل جلي في هذه الجريمة البشعة والمروعة التي تم توثيقها”.

4fad464b-e88f-499f-ae64-e29a7f116cf1

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: