مفاجأة للمنتخب التونسي في تصنيف الفيفا القادم

[ads2]

يُتوقع أن يُصدر الإتحاد الدولي لكرة القدم تصنيفه الشهري بصفة استثنائية يوم 9 جوان المقبل، حتى يُفسح المجال للإتحاد الإفريقي من أجل ترتيب المنتخبات العشرين التي ستخوض غمار تصفيات نهائيات كأس العالم 2018 حسب مستويات.
ومن المعلوم أن 20 منتخبا ضمنت بلوغها الدور الأخير من تصفيات مونديال روسيا، سيتم تقسيمها على 5 مجموعات، في عملية القرعة التي ستُجرى يوم 24 جوان الجاري بالعاصمة المصرية القاهرة، وقبل ذلك ستُنظم هذه المنتخبات حسب مستويات، تكون كل 5 منتخبات في مستوى واحد، على أساس ترتيب “الفيفا”، لذلك فإن الجميع ينتظر إعلان الإتحاد الدولي عن تصنيفه الاستثنائي الذي سيكون يوم الخميس 9 جوان، بما أن الهيئة العالمية لا تصدر تصنيفها الشهري سوى أيام الخميس.
[ads2]
وإن كانت منتخبات الجزائر، كوت ديفوار، غانا وحتى السينغال قد ضمنت وجودها في الوعاء الأول (أي المستوى الأول)، فإن الصراع على أشده بين كل من مصر وتونس لأجل الظفر بالبطاقة الأخيرة في هذا المستوى، حتى يكون واحد منهما على رأس إحدى المجموعات الخمس، خاصة أن الإتحاد الدولي لكرة القدم أغلق خاصية احتساب مجموع النقاط المستقبلي عبر موقعه الالكتروني، ليترك الجدل قائما حول مصير المنتخبين.
وكان المنتخب المصري قد خطف المرتبة الخامسة إفريقيا خلال الأشهر الماضية وإلى غاية الإصدار الأخير لـ”الفيفا” يوم 2 جوان، لكنه مُرشح بقوة لفقدان مكانته لصالح المنتخب التونسي، لأن هذا الأخير سيتفوق عليه بنسبة كبيرة بفارق بسيط جدا في تصنيف يوم 9 جوان. وأعدت “الهداف” أرقاما تُثبت بأن تونس هي الأقرب للمكانة الخامسة في المستوى الأول للإتحاد الإفريقي قبل قرعة “المونديال”، وذلك في حال ترسّم اعتماد “الفيفا” على تاريخ 9 جوان لبدء حسابات النقاط.
[ads1]
وتُوضح طريقة احتساب مجموع النقاط الذي تعتمد عليه “الفيفا” في تصنيفها الشهري على مدار 4 سنوات كاملة، فالعملية تبدأ بتقسيم الحصيلة إلى 4 سنوات، كل سنة تنطلق من تاريخ إصدار التصنيف (فمثلا في التصنيف القادم من 9 جوان 2012 إلى غاية 9 جوان 2016 تُقسم على 4 فترات)، ثم يحتسب مُعدل النقاط في كل سنة، مع بقاء المُعدل في السنة الأولى نفسه (100%) ثم ينزل تدريجيا حسب السنوات (50% ثم 30% ثم 20%)، قبل جمع المعدلات الأربعة وبالتالي يظهر مجموع نقاط كل منتخب.
[ads1]
وبعد إجرائنا هذه العملية، وجدنا بأن المنتخبان التونسي والمصري سيصلان في التصنيف القادم يوم 9 جوان إلى حدود 642 نقطة، لكن مع أفضلية بسيطة جدا للمنتخب التونسي، فـ”نسور قرطاج” بلغوا إلى حدود 642.82، أما رصيد “الفراعنة” فهو بالضبط 641.99، وهو ما يُعطي الأفضلية للتونسيين، في انتظار أن تؤكد “الفيفا” ذلك عند إصدارها التصنيف الرسمي بعد أيام قليلة، وفي حال تأكدت هذه الأرقام، فإن إمكانية وقوع الجزائر ومصر في مجموعة واحدة ممكن واحتمال حدوث ذلك يبلغ 1/5.
موقع الهداف

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: