مفتي الجمهورية التونسية يبرّئ ذمّته من ”الفصل 6 ”من مشروع الدستور و يعتبره وسيلة للإرتداد عن الدين

في بيان له أعلن مفتي الجمهورية التونسية حمدة سعيد براءة ذمته من الفصل السادس من الدستور معتبراً أن الحكم بالكفر ليس من متعلقات العامة و انما مرده إلى أهل العلم من ذوي الإختصاص في العلوم الشرعية و المؤسسات الدينية الرسمية مضيفاً أن التنصيص على حرية الضمير في الدستور هو وسيلة للتخلص من الدين و الإرتداد عنه.

و قد دعا مفتي الجمهورية أعضاء المجلس التأسيسي على ضرورة ترسيخ ألهوية العربية الإسلامية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: