مفتي السعودية يدعو الشباب الى عدم الانسياق وراء دعاوى الجهاد

دعا الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي السعودية الشباب يوم الخميس ألا ينساقوا وراء دعاوى الجهاد التي يطلقها أناس ينتهجون “مبادئ منحرفة” في أحدث حلقة ضمن حملة تقوم بها المؤسسة الدينية في المملكة.

وينتاب القلق السعودية -أكبر مصدر للنفط في العالم- جراء سرعة تقدم مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في كل من العراق وسوريا ومخاوف من ان يسهم ذلك في نشر التيارات المتشددة بين بعض مواطنيها ما يؤدي في نهاية المطاف الى شن هجمات على المملكة.

ويشير لفظ “منحرفة” عادة في الدوائر الدينية والرسمية السعودية الى الفكر الديني المتطرف الذي ينتهجه تنظيم القاعدة الذي انبثق عنه تنظيم الدولة الاسلامية.

ووصف مفتي السعودية -وهو ايضا رئيس هيئة كبار العلماء- الفكر المتطرف لتنظيمي الدولة الاسلامية والقاعدة هذا الشهر بانه “العدو الأول للاسلام” وهي الرسالة التي تناقلتها خطب الجمعة في أرجاء البلاد.

وخلال الفترة بين عامي 2003 و2006 عاد الى المملكة سعوديون متشددون ينتمون لتنظيم القاعدة ممن سبق لهم ان حاربوا في العراق وافغانستان ليهاجموا أهدافا حكومية وأجنبية. وحكم على المئات منهم بالسجن منذئذ منهم 23 شخصا يوم الاربعاء.

وفي فبراير شباط الماضي أقرت المملكة تطبيق أحكام طويلة بالسجن على كل من يسافر الى الخارج للقتال.

واعتقلت السلطات السعودية يوم الاثنين الماضي ثمانية رجال اتهموا بمساعدة آخرين على السفر الى سوريا للقتال هناك. وقالت صحيفة (سعودي جازيت) السعودية التي تصدر بالانجليزية يوم الجمعة إن من بين أولئك اثنان من أئمة المساجد في بلدة تمير الى الشمال من العاصمة الرياض.

وخلال السنوات العشر الأخيرة قضت السعودية بسجن عدد محدود من علماء الدين ممن يؤيدون تنظيم القاعدة وعزلت مئات آخرين من خطباء المساجد لالقائهم خطبا ترى انها تناصر التيارات المتطرفة فيما قصرت إصدار الفتاوى الشرعية على عدد محدود من كبار علماء الدين.

المصدر : رويترز

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: