مفتي السعودية

مفتي السعودية يصف الشريط الإيراني “محمد رسول الله ” المجسد للرسول صلى الله عليه وسلم بالشريط المجوسي الفاجر

مفتي السعودية يصف الشريط الإيراني “محمد رسول الله ” المجسد للرسول صلى الله عليه وسلم بالشريط المجوسي الفاجر

 هاجم مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ الشريط السينيمائي الإيراني “محمد رسول الله” المجسد لجسم الرسول صلى الله عليه وسلم  ووصفه بالشريط المجوسي الفاجر
وقال المفتي في تصريح له لصحيفة الحياة  إن ” عرض هذا الشريط لا يجوز شرعا ولا دين له، وإنما هو تشويه للإسلام وإظهاره بهذا السوء”
وأضاف المفتي : “من أراد تبيان حياة الرسول المصطفى عليه بنشر سنته، وليس بعمل هؤلاء المفسدين” ، محذراً من تداول الفيلم ومشاهدته، لأن هؤلاء غير مؤتمنين والكذب عمادهم، وهم غير صادقين في أمورهم”.
ويذكر أن  علماء الأزهر نددوا الأسبوع الماضي بعرض الفيلم الإيراني الذي بدأ عرضه  في ايران في نحو 140 داراً للعرض و طالبوا بوقفه فوراً.
وقال عميد كلية أصول الدين في جامعة الأزهر عبدالفتاح العواري إنه “لا يجوز شرعاً تجسيد الأنبياء”.
هذا ويقول مخرج الشريط مجيد مجيدي أن غاية الشريط الذي يبلغ مدته 171 دقيقة  تعزيز الوحدة الإسلامية وإظهار الإسلام على حقيقته بعد تشويهه من داعش حسب تصريحاته.
وشارك في إنتاج الشريط  – الذي بلغت ميزانيته 40 مليون دولار –  إلى جانب الفنانين الإيرانيين، عدد من  الفنانين العالميين في صناعة السينما، وتم تصوير معظم مشاهده في إيران، حيث بنيت مدينة سينمائية ضخمة قرب طهران زودت بديكورات عن معالم مكة والمدينة آنذاك.
ويركز الفيلم على مرحلة طفولة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى سن 13 ، وسيكون بـ 3 لغات هي الفارسية والعربية والإنكليزية، كما سيظهر فيه ممثلون بأدوار أبي طالب عم الرسول صلى الله عليه وسلم ، وجده عبد المطلب، وأبي سفيان، ومرضعته، وفاطمة بنت أسد وهي أم الإمام علي بن أبي طالب.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: