مفتي تونس تعليقا على منح ترخيص لجمعية المثليين : انحراف عن السنن الكونية ونزول عن مرتبة الإنسان المكرّم

وصف  مفتي تونس، حمدة سعيد، اليوم الاثنين،  منح ترخيص لجمعية شمس للمثليين والشواذ  بالانحراف الخطير  عن السنن الكونية”، داعيا إلى إعادة النظر في الترخيص الذي يهدد الأجيال القادمة

واعتبر المفتي هذا الأمر ” مساسا بقيم الإسلام وأخلاق المسلمين ومبادئ المجتمع التونسي العريق الذي ضرب الأمثلة عبر التاريخ لكل شعوب العالم في إعلائه لكرامة الإنسان والتزامه بالاعتدال السلوكي والأخلاقي”.

[ads1]

 وقال المفتي، في بيان له : ”تابع ديوان الإفتاء بالجمهورية التونسية منذ أيام ظهور جمعية في تونس مرخص لها تدافع عن المثليّة الجنسية، وتروّج لهذا الانحراف الخطير في القيم والأخلاق والطبيعية البشرية عبر وسائل الإعلام، تأسيّا بمجتمعات وصلت فيها دعوات التحرر إلى اضمحلال كقيمة دينية أو أخلاقية حتى وقع النزول بالجنس البشري إلى مرتبة دون مراتب الإنسان المكرّم في كل الأديان السماوية وفي الإسلام خاصّة”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: